طلال سعود عبدالغني في مقال : العبث بالمعالم الاثرية..!


طلال سعود عبدالغني في مقال : العبث بالمعالم الاثرية..!



في مقالنا هذا نتناول فيه ما نلحظه من العبث في الآثار الأمر الذي يؤثر عليها و ينال من  قيمتها بشكل كبير.

وهذا الموضوع  يعتبر شديد الأهمية  وتناولته كثيرا عبر العديد من القنوات لعل اخرها خلال محاضرة قدمتها حول هذا الامر منذ عدة اسابيع بمركز المدينة المنورة للمعارض.

خلال رحلاتي رأيت  العجب العجاب من إهمال وعبث بالآثار بمختلف الطرق  وبشكل محزن بل ومقزز أحيانا كثيرة !!

وقد طال العبث النقوش والرسومات الصخرية فطمست وشوهت إذ رأيت أن بعض من العابثين  يطمسون المعالم او الكتابات  برشها بالبخاخ .. والسؤال لماذا ؟؟!

 

سلوكيات خاطئة تسيء للتراث الانساني رأيتها خلال رحلاتي لعدد من المناطق من  إهمال للآثار العمرانية و من رمي نفايات و كتابة على الجدران الداخلية والخارجية مما يظهر الأثر بشكل سيئ ومحزن  جراء هذا العبث.

ولعل أقرب مثال على ذلك.. بئر الروحاء حيث رأيت مناظر للأسف تثير الحزن من كتابات  وتشوهات بصرية وكذلك على القلاع ومحطات صيانة سكة حديد الحجاز عبث بشكل مستفز.

وأتساءل:

ما هي الفائدة من كتابة اسمك او اسم اغنيتك المفضله ؟؟ لقد عفى الزمان على تلك الكتابات وتسطير الذكريات والآهات على الجدران ،،يجب ان نجتهد جميعا في تكثيف توعية المجتمع للقضاء على هذه الظاهرة السيئة والحفاظ على معالمنا السياحية والتاريخية لتكون شاهدة على حضارة عظيمة وتاريخ فريد ، ولا يمكن ان تنجح مساعي التوعية الا بتضافر الجهود من جميع الجهات ووسائل الاعلام المختلفة والمشاهير وغيرهم ، لتتسق جهودنا مع توجهات الدولة ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني او برنامج خادم الحرمين الشريفيين للعناية بالتراث .

 

 

 


1 التعليقات

    1. 1
      ابو مالك

      حفظك الله ورعاك استاذ طلال كلام جميل وواقع محزن في هذا الزمان الاجيال القادمة لها حق ان تصلها المعلومه عن التاريخ واضحه بدون تغيير تاريخنا هم بغير حاجه له فلا نعبث في تاريخ العالم. شكراً.

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>