الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق شراكة مع مدرسة الطهي الفرنسية “فيراندي باريس” لتدريب وتطوير جيل جديد من الطهاة الشباب من العلا


الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق شراكة مع مدرسة الطهي الفرنسية “فيراندي باريس” لتدريب وتطوير جيل جديد من الطهاة الشباب من العلا



العلا / واس/
أعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا عن إطلاق شراكة جديدة مع مدرسة فيراندي باريس، إحدى المدارس الفرنسية الرائدة في فنون الطهي وإدارة الضيافة. وستشهد هذه الشراكة الفريدة تدشين برنامجًا تدريبيًا مُصمم على مستوى عالمي لتعليم فنون الطهي، والذي سيشارك به طهاة شباب طموحين من العلا للدراسة في العاصمة الفرنسية.
وسيتم اختيار 24 طاهيًا وطاهية من العلا ضمن المرحلة الأولى من البرنامج للمشاركة في دورة مصممة خصيصًا لمدة أربعة أشهر في مدرسة فيراندي باريس الشهيرة لفنون الطهي.
وسيقوم كبار المحاضرين والخبراء من فيراندي بزيارة العلا لمقابلة المتقدمين واختيار 24 مشاركًا ومشاركة ستتاح لهم فرصة العمر لدراسة فنون الطهي في باريس، فرنسا.
ولدى عودتهم إلى العلا، ستتاح للطهاة المدربين حديثًا فرصة العمل تحت إشراف 10 من كبار الطهاة الحاصلين على نجمة ميشلان، والمساعدة في تصميم قوائم “مذاق العلا” الفريدة والمستوحاة من فنون الطهي والبيئة المحلية، ليتم تقديمها للضيوف من كبار الشخصيات الذين سيحضرون الموسم الثاني من مهرجان شتاء طنطورة، الذي يقام سنويًا في العلا.
وتعليقًا على أهمية هذه المبادرة، قال الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا عمرو المدني : “تمثل هذه المبادرة برنامجًا رئيسيًا جديدًا نقدمه في الهيئة الملكية لمحافظة العلا لأهالي العلا، الذين يمثلون المحرك الرئيسي لكل ما نقوم به، وذلك لتوفير فرص عمل مبتكرة ترتكز إلى مبادرات التطوير الشخصي والمهني. وستزود هذه الشراكة مع فيراندي باريس جيلًا جديدًا من أبناء وبنات العلا الموهوبين بالأدوات اللازمة ليمثلوا الجيل القادم من الطهاة ورواد مشاريع الطهي في العلا، ما يعزز التميز ويجعل منهم حُماة فنون الطهي التراثية في المحافظة.”
وخلال الدورة التدريبية المصممة خصيصًا لشباب وفتيات العلا في فيراندي باريس، سيتعلم المشاركون تقنيات وأسرار فنون الطهي الفرنسية الأصيلة، لتطوير المهارات اللازمة لتصميم وصفات ومأكولات من شأنها أن تجسد ما تتميز به العلا، وتقديم أرفع معايير الضيافة وتجارب الطهي الفريدة.
وقال برونو دي مونتي، الرئيس التنفيذي لمدرسة فيراندي باريس لفنون الطهي: “يسعدنا الترحيب بشباب وفتيات العلا في باريس، وفي مدرستنا، حيث تعلم أفضل الطهاة في فرنسا تجارتهم وخبراتهم. وقد قمنا بتصميم هذا البرنامج الخاص لهم، ليصبحوا رواد فنون الطهي المستقبليين في المملكة العربية السعودية.”
من جانبه، قال جيرارد ميستراليت، الرئيس التنفيذي للوكالة الفرنسية لتطوير محافظة العلا (أفالولا): بصفتها شريكًا للهيئة الملكية لمحافظة العلا في جهود تطوير العلا، تفخر الوكالة الفرنسية لتطوير محافظة العلا بهذه الشراكة مع مدرسة فيراندي باريس، حيث ستتيح هذه الشراكة للأجيال الجديدة من طهاة العلا الشباب الاستفادة من التميز الفرنسي في مجال فنون الطهي وإدارة الضيافة والمساهمة في التواصل مع المنطقة “.
وتأتي شراكة الهيئة الملكية لمحافظة العلا مع فيراندي باريس بقيادة صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، لتمثل نموذجًا جديدًا لجهود الهيئة وريادتها في تطوير قدرات ومهارات أبناء وبنات العلا من خلال التبادل الثقافي العالمي والتفاني لتطبيق أفضل الممارسات العالمية.
وللراغبين في المشاركة بالبرنامج، يجب أن يكون عمر المرشح ما بين 21 و35 عامًا، وأن يكون من جريجي مدارس العلا الثانوية ولديه على الأقل معرفة متوسطة باللغة الإنجليزية.
وستستمر فترة التقديم من 5 إلى 9 يوليو 2019، حيث يمكن للمرشحين المؤهلين تقديم الطلبات عبر الإنترنت عبر الموقع الإلكتروني www.ferrandi-paris.com/alula-special-program.
وعقب انتهاء المقابلات الشخصية التي سيجريها محاضرو مدرسة فيراندي باريس مع المتقدمين للبرنامج في العلا، سيتم الإعلان عن المرشحين الـ 24 الناجحين في 26 يوليو، وسيبدأ التدريب في باريس في نهاية شهر أغسطس 2019.
جدير بالذكر أن مبادرة تعليم فنون الطهي الجديدة تأتي تماشيًا مع أهداف ميثاق الهيئة الملكية لمحافظة العلا للمساعدة في تعزيز وإلهام القطاعات الاقتصادية الجديدة والمتنوعة في العلا، مع إشراك المجتمع المحلي في جميع مراحل التنمية بالمحافظة. وتمثل هذه المبادرة أحدث مكون ضمن الخطة الشاملة لتطوير العلا، بما تحتويه من عجائب طبيعية ومواقع ثقافية قديمة، إلى واحدة من أبرز الوجهات السياحية الرائدة في العالم.
وتأسست مدرسة فيراندي باريس في عام 1920 من قبل غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في باريس، وتقدم مجموعة من البرامج والدرجات العملية التي تصل حتى درجة الماجستير، وهي مصممة لإعداد الطلاب لاحتراف فنون الطهي أو إدارة الفنادق ومرافق الضيافة. و تعتبر فيراندي، المؤسسة التعليمية النموذجية الرائدة في باريس، المدرسة الوحيدة في قطاع الفنادق والمطاعم في فرنسا الحاصلة على اعتماد شهادات البكالوريوس من وزارة التعليم العالي والابتكار.
وتقوم فيراندي بتعليم 2500 طالب وطالبة و2000 من المحترفين والأفراد الباحثون عن التغيير المهني من داخل فرنسا وخارجها. وتقدم فيراندي باريس دورات في أربعة فروع: باريس، جوي أون جوساس، سان غراتيان، وبوردو.
وتعدّ فيراندي أيضًا ملتقى للاجتماعات، تعمل فيه الشركات والطهاة والجمعيات والاتحادات وتعبر عن النهوض بهذا القطاع الحيوي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>