“الثقافة والسياحة”:الرسوم البلدية والسياحية المخفضة تدعم التنافسية في الأسواق الدولية


“الثقافة والسياحة”:الرسوم البلدية والسياحية المخفضة تدعم التنافسية في الأسواق الدولية



أبوظبي/وام/

نظمت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي السلسلة الثانية من ورش العمل التعريفية الخاصة بالقواعد الجديدة للرسوم البلدية والسياحية المخفضة، وذلك لمساعدة قطاع الضيافة والفنادق في العاصمة على تطبيقها بسهولة. وتندرج هذه الورش ضمن برنامج المسرعات التنموية “غداً 21” الحكومي الهادف إلى تحفيز الأجندة الاقتصادية في أبوظبي.

وتأتي هذه الورش عقب السلسلة الأولى التي نظمتها دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي و تضمنت عرضاً لمسؤوليات الفنادق في تحمل تكلفة رسوم البلدية خلال الفترة الانتقالية. وتهدف القواعد الجديدة للرسوم المخفضة على فنادق أبوظبي إلى زيادة جاذبية الوجهة السياحية للزوار. وبموجب هذه القواعد، تم تخفيض الرسوم السياحية على الفنادق والمطاعم من 6٪ إلى 3.5٪، والرسوم البلدية على الفنادق والمطاعم من 4٪ إلى 2٪، والرسوم البلدية اليومية لكل غرفة فندقية من 15 إلى 10 دراهم.

وقال سعادة سعود الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: يهدف تخفيض الرسوم السياحية والبلدية إلى دعم القدرة التنافسية لوجهتنا السياحية في الأسواق الدولية من خلال تعزيز قيمة خدماتنا ومنتجاتنا إلى جانب تشجيع المزيد من الاستثمارات في قطاعي الضيافة والسياحة في الإمارة.

ويندرج تطبيق الرسوم البلدية والسياحية المخفضة للمنشآت الفندقية في الإمارة ضمن برنامج “غداً 21” لجعل أبوظبي واحدة من أفضل الأماكن في العالم لممارسة الأعمال والاستثمار والمعيشة والعمل.. بخاصة وأنّ هذه المبادرة ستسهم في توفير مليار درهم لأصحاب الفنادق خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

وشارك في الورشة مدراء المنشآت الفندقية في أبوظبي، والذين استمعوا إلى شرح من موظفي دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي حول النظام الجديد لتحصيل الرسوم السياحية والبلدية وخصائصه ومتطلبات تطبيقه العملي .

ويعد تطبيق تخفيض الرسوم جزءاً من الخطة الاستراتيجية الساعية إلى استقطاب المزيد من الزوار الدوليين إلى الإمارة.

وتشكل ورش العمل جزءاً من برنامج أوسع تنظمه دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي على مدار العام بهدف دعم وتطوير قطاع الضيافة والفنادق. ويتضمن هذا البرنامج اجتماعات دورية للجنة تطوير صناعة هذا القطاع مما يشكل منصة مثلى لأصحاب المصلحة والشركاء التنسيق معاً ووضع خطط استراتيجية تطويرية مناسبة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>