عمار النعيمي يفتتح مهرجان” ليوا عجمان للرطب والعسل 2019″


عمار النعيمي يفتتح مهرجان” ليوا عجمان للرطب والعسل 2019″



عجمان /وام/

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أن مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل يعزز التراث الإماراتي والهوية الإماراتية من خلال إبراز أهمية المنتجات الزراعية التي شكلت جزءاً من حياة الإماراتيين منذ القدم والمحافظة على استدامتها للأجيال القادمة ..

مثمناً جهود دائرة التنمية السياحية في تنظيم هذه الفعاليات السنوية التي تزيد من الحركة السياحية في الإمارة.

وأشار سموه إلى أن توجيهات القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بالاحتفاء بالتراث الإماراتي وإبرازه أمام المواطنين والمقيمين والزوار يشكل أساساً ملهماً لحكومة عجمان ولمختلف الجهات الحكومية في الإمارة من أجل التأكيد على أن التقدم والتطور الحضاري والعمراني يتزامن مع التمسك بعادات وتقاليد الآباء والأجداد.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه فعاليات الدورة السادسة من “مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل 2019” التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان في مركز الإمارات للضيافة و تستمر حتى 3 أغسطس المقبل بمشاركة واسعة من الجهات الحكومية والخاصة.

وشدد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي على ضرورة استمرار التعاون والانسجام والتواصل بين الجهات المشرفة والمشاركة حتى يستمر نجاح المهرجان الذي حققه في الأعوام الماضية وكان له أبلغ الأثر في ظهور المهرجان بهذا المستوى الراقي وفي ترسيخ فعالياته والوصول به إلى التميز والتطور والتجدد.

وأكد أن مثل هذه المهرجانات تشجع على زيادة عدد السياح الى الإمارات للتعرف على اهتمام أبناء الدولة بإنتاجهم الزراعي والسعي إلى الاحتفاء به من خلال زيارتهم لتلك المهرجانات ونقل انطباعاتهم إلى ذويهم ومواطنيهم في بلدانهم مما يشجعهم على زيارة دولة الإمارات للتعرف على عاداتها وتقاليدها وشواطئها وصحرائها وأسواقها ومنتجعاتها السياحية المختلفة.

وتوجه سموه بالشكر الجزيل إلى أعضاء اللجنة العليا المنظمة ورعاة المهرجان الرئيسيين والرسميين على جهودهم ودعمهم لمهرجان ليوا عجمان للرطب .. مشيدا بتنظيم المهرجان الذي ينبع من توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي معبرا عن تقديره للحوافز والجوائز التي يقدمها المهرجان للمزارعين والمشاركين من أجل التمسك بزراعة النخيل والحمضيات والفواكه وإنتاج العسل بما يحافظ على مخزون دولة الإمارات العربية المتحدة الغذائي.

وبدأت فعاليات المهرجان بوصول ولي عهد عجمان إلى مركز الإمارات للضيافة حيث كان في استقباله الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان حاكم عجمان وسعادة عبدالله أمين الشرفاء المستشار بديوان الحاكم ورؤساء ومدراء الدوائر والمؤسسات الحكومية وسعادة صالح الجزيري مدير عام دائرة التنمية السياحية وسعود الجسمي مدير قسم الفعاليات وأصحاب المزارع والشركات المنتجة للتمور والفواكه والعسل المشاركة بالمهرجان وكبار المسؤولين .

وقام سموه ومرافقوه بجولة تفقدية في أرجاء وأجنحة وأقسام المعرض المختلفة والالتقاء مع منتجي العسل والمزارعين والمشاركين والعارضين لأجود أنواع الرطب والحمضيات والاستماع الى قصص النجاح في انتاج التمور والاهتمام بزراعة النخيل وإنتاج العسل .

واطلع سموه خلال الجولة على معروضات الشركات المنتجة والمشاركة في المهرجان والتي تتنوع منتجاتها من الرطب والحمضيات والعسل واستمع إلى شرح واف من القائمين على المزارع والاجنحة حول طرق وكيفية الاهتمام بعملية زراعة الشتلات وفحص التربة ومعالجتها وتحديد مواقع الشتلات حسب المسافات الموجودة ونظام الري وتسميد التربة.

وأكد الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي أن مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل يأتي استمراراً للجهود الكبيرة التي بذلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي في تقديم أشكال الدعم كافة للمهرجانات والفعاليات التراثية والثقافية التي تسهم في خدمة التوجهات الاستراتيجية للإمارة.

وتقدم رئيس دائرة التنمية السياحية بعجمان بجزيل الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” على توجيهاته المستمرة لدعم مشاريع صون التراث وتنمية الثروة الزراعية كما توجه بوافر الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان على دعمه اللامحدود وحرصه الدائم على تحفيز وتعزيز الجهود المبذولة لصون التراث الإماراتي ودعم المزارعين.

وقال إن المهرجان يسلط الضوء على أجود وأفضل أصناف الرطب المحلية والعسل وأنواع متعددة من الحمضيات والتي قام المشاركون من المزارعين المحليين بزراعتها وجني ثمارها مؤكدا ان تنظيم هذا المهرجان يهدف في المقام الأول إلى إحياء التراث والاحتفاء بالعادات والتقاليد العريقة ومنح المواطنين والمقيمين والزوار فرصة التعرف على أهمية شجرة النخيل وقطاع الزراعة وأنواع المحاصيل الزراعية في دولة الإمارات العربية المتحدة في أجواء حافلة بالمرح والفعاليات المشوقة لجميع أفراد العائلة.

من جانبه أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي ان مهرجان ليوا عجمان للرطب هو أحد أهم الفعاليات السنوية الوطنية التي تعنى بزراعة النخيل وإنتاج التمور والرطب واضيف هذا العام للمهرجان ولأول مرة مشاركة منتجي العسل من المزارع الإماراتية والتي تعمل على توفي مجموعة من أنواع العسل عالية الجودة .. مشيدا معاليه بحرص القيادة الرشيدة على الاهتمام بدعم وتطوير الممارسات الزراعية واستخدام افضل التقنيات في انتاج التمور والعسل وفقا للرؤية التي رسخها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” والذي أولى أهمية كبرى لزراعة النخيل والصناعات المرتبطة به كونها أهم محتويات برنامج تعزيز الإنتاج المحلي ضمن مكونات منظومة الأمن الغذائي لدولة الإمارات.

وتوجه معاليه بجزيل الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان لرعايتهما ودعمها اللامحدود لمهرجان ليوا عجمان للرطب ..وقال ان هذا المهرجان يعد منصة مثالية تستقطب المئات من المزارعين والعارضين والمعنيين بزراعة النخيل وإنتاج التمور والرطب والعسل ويعنى كذلك بترويج هذه المنتجات ودعم الإنتاج المحلي وتطوير هذه الصناعة والأنشطة التحويلية المناطة بها حيث تشكل زراعة النخيل والرطب وإنتاج العسل ثروة إماراتية أصيلة وإحدى أهم المنتجات الوطنية التي تتميز بها دولة الإمارات لجودتها العالية وقيمتها الغذائية الكبيرة ومستوى تنافسيتها وتصديرها لكثير من دول العالم .

وقال سعادة صالح الجزيري إن هذا المهرجان يمثل إحدى فعاليات دائرة التنمية السياحية التي تعمل على تكريس الموروث الثقافي والتراثي كأساس للمضي قدماً نحو مستقبل مشرف وواعد وهو يندرج ضمن رؤية شاملة للحفاظ على تراث إمارة عجمان بشكل خاص والتراث الإماراتي بشكل عام وخاصة فيما يتعلّق بشجرة النخيل وإنتاج العسل لما يمثلانه من ركيزة أساسية من ركائز تراثنا المحلي العريق.

وأضاف سعادته أن المهرجان نجح خلال السنوات الماضية في إبراز عناصر الثقافة الإماراتية على مستوى المنطقة الأمر الذي جعل منه محطة سياحية تستقطب العائلات وعشاق التراث كما أسهم في توعية المواطنين المزارعين بطرق الزراعة الحديثة وشجعهم على الاهتمام بجودة إنتاج العسل والرطب والارتقاء بأصناف التمور والحمضيات الإماراتية.

وأكد سعود الجسمي مدير قسم الفعاليات في دائرة التنمية السياحية بعجمان أن إدارة مهرجان ليوا عجمان للرطب والعسل 2019 خصصت هذا العام جوائز بقيمة 420 ألف درهم خصصت لمسابقات الرطب والعسل والحمضيات والفواكه والطبخ والتي سيقوم بعملية التحكيم فيها عدد من أصحاب الخبرات في هذه المجالات.

وأشار الجسمي إلى أن هذه المسابقات تهدف إلى دعم وتشجيع المزارعين على العناية بمنتجاتهم وتقديمها للمستهلكين بشكل جذاب يزيد من القدرة التنافسية للزراعة المحلية بشكل عام وللأصناف التي تشملها المسابقات بشكل خاص فيما تهدف مسابقة الطبخ بفرعيها الطبخ الشعبي والطبخ المعاصر إلى زيادة تفاعل السيدات مع المهرجان وتقديم أطباق مكونة من المنتجات المحلية قدر الإمكان.

ويشهد المهرجان العديد من الفعاليات والأنشطة التي تهدف إلى إحياء التراث والاحتفاء بالعادات والتقاليد الإماراتية العريقة بالإضافة إلى عرض أجود أنواع الرطب والعسل والفواكه المختلفة ومنتجات النخيل إلى جانب تخصيص ندوات وورش تثقيفية خاصة بدعم المزارعين وعرض أحدث تقنيات الري والزراعة والعناية بالنخيل.

وفي نهاية حفل الافتتاح كرم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رافقه الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغيّر المناخي والبيئة لدعم معاليه مثل هذه المهرجانات وتوفير كافة السبل لإنجاح فعالياتها ..كما تم تكريم الرعاة الرئيسين والرسمين ومجموعة مميزة من الشركات والمؤسسات والجهات الحكومية والخاصة منها شركة الفوعة الراعي الماسي للمهرجان وإدارة المهرجانات والبرامج الثقافية بأبوظبي كراعي ذهبي بالإضافة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي الفضي ومعهد الشارقة للتراث وغرفة صناعة وتجارة عجمان وشركة تمور ليوا كرعاة فضيين وجائزة خليفة الدولية للتمور وبلدية دبي، ودائرة البلدية والتخطيط بعجمان والقيادة العامة لشرطة عجمان والإدارة العامة للدفاع المدني بعجمان كما تم تكريم الفنادق المشاركة في مسابقة الطبخ ولجنة تحكيم المسابقة .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>