الكاتبة جمال بنت عبدالله السعدي:المتاحف الشخصية


الكاتبة جمال بنت عبدالله السعدي:المتاحف الشخصية



 

المتاحف ذاكرة الأمة ومرآة حضارتها و رصيد الأجيال المتوارث.
و قد زرت عددا من المتحف الشخصية ،حيث اجتهد العديد من أبناء الوطن في عدد من المدن والمناطق بإنشاء متاحف تراثية بجهود ذاتية ، وبذلوا من مالهم وجهدهم ووقتهم الكثير ،فمنهم من وفق واستمر كمتحف دار المدينة للدكتور م. عبد العزيز كعكي و متحف الاستاذ عبد المجيد الخريجي بالمدينة المنورة نموذجا ، ومنهم من عجز عن الاستمرار .
و لا شك أن عناية الجهات الرسمية ممثلة بهيئة السياحة والتراث الوطني ساهمت نوعا ما بدعم عدد من أصحاب هذه المتاحف على نحو او آخر ، وان كنا نرجو أن تكون على قدر أشمل وأكبر من حيث الدعم المادي والتمكين بالخبرات ومعالجة أوجه القصور فيها . و ضرورة وضع هذه المتاحف على خارطة السياحة الداخلية ،ومواقع الهيئة الالكترونية لمساعدة الباحثين عن التراث وعشاقه بالوصول إليها حسب المناطق .
أيضا لوزارة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار وظيفة التعريف بها وإلقاء الضوء على المتاحف تاريخها و مقتنياتها وطباعة نشرات توضع في المطارات و الفنادق ، كما لوزارة التعليم دور كبير في الحث على تنظيم رحلات طلابية لها لتنشىء جيلا عاشقا للتاريخ والتراث الحضاري ،وتعريف الجيل الجديد بأمجاد الأجداد و سبلهم في التغلب على مصاعب ومشاق الحياة التي خاضوها و تغلبوا عليها مسخرين الوسائل البدائية لتأمين عيشهم وبناء حضارتهم .
و أيضا يمكن استغلال مواسم الحج والعمرة والزيارة على مدار العام بتنظيم رحلات للحجاج والزوار بالتعاون مع شركات الحج والعمرة لزيارتها والاطلاع على مقتنياتها و إن بأسعار رمزية ، فهم بشوق كبير للتعرف على مظاهر الحياة هنا قديما و ومقتنياتهم ومنتجاتهم و سبل عيشهم .
عدا عن ضرورة التشجيع على إنشاء المتاحف الشخصية التي تخلد ذكرى أعلام البلاد من قادة وفنانين و أدباء وعلماء .. بتشجيع ذويهم لتخصيص دورهم كمتحف لعرض مقتنياتهم وانجازاتهم و وضع الزائر في أجواء بيوت نشأوا و عاشوا فيها.
فضلا عن المتاحف العلمية المتخصصة و الموسمية والمتنقلة عن الاختراعات والابتكارات الحديثة والمعاصرة و القديمة.
كل هذا يتطلب تضافر الجهود و يصب في توسعة الآفاق وربط الأجيال بماضيها ، و بمثابة ثروة وطنية وعنوان وهوية الوطن الفكرية و الثقافية.
الكاتبة :جمال بنت عبد الله السعدي

رئيس تحرير مجلة سياح

رئيس رواق اديبات ومثقفات المدينة المنورة


1 التعليقات

    1. 1
      عبدالله بن عبيدالله بن عطاء

      مقال جميل ورائع وفي الصميم

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>