ديوانية المناخة بأملج.. متحف للتراث وذكريات الأجداد .


ديوانية المناخة بأملج.. متحف للتراث وذكريات الأجداد .



أملج:حازم حسين /

شهدت محافظة املج انتعاشا ملحوظا جاء متزامنا مع النهضة الكبرى التي يشهدها قطاع السياحة بالمملكة ، وحظيت المرافق والمنشآت السياحية باهتمام كبير وحرص على التطوير لمواكبة ذلك النمو المتسارع .
انطلقنا صوب تلك المحافظة بقيادة المرشد السياحي طلال العلوني والمهندس والاعلامي  عبدالعزيز المطيري لاستكشاف بعض المعالم السياحية بتلك المحافظة.
اصابتنا الدهشة ونحن نتنقل في تلك المدينة الهادئة الساحرة انطلقنا في رحلة بحرية عكست احد مقومات السياحة بأملج من البحر الى الجزر والرمال الساحرة ، بعدها بحثنا في موقع قوقل على معالمها وبرز لنا ديوانية المناخة ومن حسن الحظ اننا وجدنا هاتف للتواصل سهل كثيرا من مهمة الوصول اليه .
استقبلنا الأستاذ احمد سلامة الفايدي بكل ترحاب وكرم ضيافة واخذنا في جولة تعريفية داخل الديوانية اطلعنا على مقتنياتها واقسامها التي كانت منسقة بشكل رائع وفق مجال المعروضات .

 

ديوانية المناخة التراثية بأملج أنشأت بجهود ذاتية من قبل مالكها اللواء الدكتور مساعد سلامة الفايدي (رحمه الله) في عام 1436هـ وهي اهداء الى أبناء وزوار محافظة أملج.
وجاءت فكرة الديوانية اشباعا لهوايته في جمع الآثار وتوثيق تاريخ وحياة الآباء والأجداد وتقع الديوانية على طريق الملك فهد وعلى مساحة تزيد عن 8000 متر مربع.
وسميت بالمناخة لأنها تقع في مناخة قوافل الحجاج القادمة من الشام وشمال افريقيا قديما والتي كانت تتوقف للراحة والتزود من ماء العين التي تمر بجوارها.

 
تحتوي الديوانية على متحف تراثي متنوع ومفتوح على كامل مساحة الديوانية ويتكون من عدة اقسام وأركان منها بيت أملج الحجري الشعبي ، والقصر والمجلس الشعبي والمشب ، وبير الوحيدي والجلسة الحجازية وركن القوارب الشراعية ومجسم لمبنى الوكالة القديم ونماذج لصهاريج حفظ المياه المستعملة قديما بأملج.
وليس كل ذلك فحسب بل هناك الكثير من القطع الاثرية والتراثية المميزة الى جانب نماذج للألعاب التراثية القديمة والسيارات الكلاسيكية ونماذج من الصحف الورقية التي يعود تاريخ بعضها لخمسين عاما تقريبا الى جانب أسماء المأكولات الشعبية والمهن القديمة التي كان يمتهنها الرجال والنساء وبعض أدوات النجارة والرحى وغيرها.
الديوانية تستقبل زوارها من مختلف مناطق المملكة ويفتح ابوابه من العصر حتى الثانية عشر صباحا .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>