«بارع» يعلن اكتمال إجراءات إنشاء الجمعية المهنية للحرفيين السعوديين


«بارع» يعلن اكتمال إجراءات إنشاء الجمعية المهنية للحرفيين السعوديين



الرياض:سياح/
كشف البرنامج الوطني الحرف والصناعات اليدوية “بارع” التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عن إكمال إجراءات إنشاء وتأسيس الجمعية المهنية للحرفيين السعوديين، ورفع بيانات أعضاء مجلس إدارتها لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية للاعتماد والموافقة لبدء التشغيل.
وأشار تقرير “بارع” للنصف الأول للعام 2019م عن عمل مسح وتقييم للجمعيات ذات الصلة بالعمل الحرفي بشكل مباشر، وذلك من أجل تكليفها بتشغيل مراكز الإبداع الحرفي في المملكة، كما قام البرنامج بمخاطبة الجمعيات ذات الصلة بحرفتي السدو وخياطة البشت لتسجيلهم في منظمة اليونسكو للتراث اللامادي.
وأوضح التقرير قيام البرنامج بالعمل مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتسجيل الحرفيين في التأمينات الاجتماعية إلى جانب بحث طرق التعاون لإيجاد مقرات مراكز الأبداع الحرفي مستقبلاً، وذلك بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ولجان التنمية بالوزارة، كما تم أيضاً الانتهاء من حصر كل الجمعيات المهتمة بالنشاط التراثي بالمملكة، كما يتم العمل مع وكالة التوطين لتمكين الحرفيين الراغبين التسجيل في التأمينات الاجتماعية.
وأشار التقرير إلى أن عدد الحرفيين المسجلين في النظام بلغ (4667) حرفياً وحرفية، وقد تصدرت منطقة مكة المكرمة مناطق المملكة من حيث عدد الحرفيين المسجلين، حيث بلغ عددهم (1077) حرفية وحرفياً، تليها المنطقة الشرقية بعدد (647) حرفية وحرفياً، لتليها منطقة الرياض بعدد (603) حرفيات وحرفي.
وبيّن “بارع” عن عقد مذكرات تفاهم مع كلٍ من المديرية العامة للسجون و شركة شبة الجزيرة، وتهدف هذه المذكرتين إلى تعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية بين الطرفين بما يتناغم لكل منهما في تطوير الحرف والحرفيين من خلال التدريب والتطوير والإنتاج الحرفي والتسويق للمنتجات الحرفية، و كذلك العمل على إنشاء ودعم حاضنات لحرف منتقاة وتطوير تصاميمهم وجودتها وتسويق المنتجات الحرفية السعودية داخلياً وخارجياً، والتوعية بأهمية المحافظة على الحرف والصناعات اليدوية وتنميتها والتعاون لتحسين صورة الممارسة الحرفية اليدوية بالمملكة، مع الاستفادة من الحرفيين المهرة وأخيراً تطوير جودة المنتجات الحرفية في مجال التصميم والانتاج والتسويق.
وقد ركزت رؤية المملكة العربية السعودية (2030) على الأهمية الاستراتيجية للتراث الثقافي السعودي، والإسلامي والعربي، حيث يعمل برنامج بارع على تعزيز هذه الاستراتيجية من خلال تطوير الحرفيين والوصول للمنتجات الحرفية للعالمية، لأن رعايتها والاهتمام بها لا يعني الحفاظ على الهوية الوطنية وتوريثها للأجيال القادمة فحسب، بل إنها تخلق فرصاً وظيفية متعددة في قطاعي التراث الثقافي والحرف اليدوية، والذي من خلاله ستدعم الناتج المحلي الإجمالي في القطاع السياحي، ومن هذا المنطلق قام البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية بتوقيع اتفاقية مع جبل التركواز تهدف إلى إنشاء مجمع وطني للحرف اليدوية من أجل توسعة نطاق المنتجات، وتوفير ضمانات قوية وعالية من الجودة، وخلق فرص تجارية أكثر للحرفيين السعوديين في مجالات مثل التصميم الداخلي، والهدايات التذكارية للمؤسسات من القطاعين العام والخاص، بالإضافة لتقديم خدمات ضمان الجودة لـ 9 من مراكز الإبداع والتي تتضمن فحص جودة التدريب، والمنتجات، والتسويق باستخدام معايير متفق عليها بين كل من البرنامج الوطني للحرف والصناعات الوطنية ومؤسسة جبل التركواز، كذلك دعم وتمكين الحرفيين ذوي المهارات الفنية المتطورة لإنشاء مشاريعهم الخاصة، حيث تهدف الاتفاقية الى إعداد 70 حرفياً عالي المستوى (ماستر) يعملون على عشرة حرف تراثية لإنتاج 4000 آلاف منتج حرفي ذو جودة عالية تلبي الاحتياجات السوقية وتحقق مبيعات على المستويين المحلي والدولي، أخيراً العمل على إعداد 9 حقائب تدريبة لمختلف الحرف التقليدية، لتكون بمثابة دليل تدريبي متكامل وواضح للحرفين المهرة تساهم في تحسين العميلة التدريبية والوصول إلى أفضل نتائج التدريب.
وأوضح التقرير تصميم منتجات جديدة للقط العسيري والعمل مع الفنانة الفرنسية مقيالي، وكذلك اعتماد نموذج تصنيف المستويات الحرفية، وكذلك العمل مع مؤسسة جبل التركواز في استحداث نماذج مفصلة لحرف الخياطة، والتطريز، والجبس، والخزف.
وفي الجانب التسويقي كشف التقرير عن تنفيذ دروع حرفية لمهرجان كلاسيك القصيم 3، حيث تم عمل 48 درعاً للجهات الحكومية والرعاة، بالإضافة لصناعة درع لسمو أمير منطقة القصيم، كما أن التقرير كشف عن بيع حوالي 38 قطعة في متجر صُوغة بفندق الراديسون بلو بالحي الدبلوماسي خلال الربع الثاني من العام الحالي بأكثر من 12 ألف ريال، حيث يعتبر هذا المتجر الأول على مستوى المملكة لبيع المنتجات الحرفية عالية الجودة والتي تمثل مختلف مناطق المملكة في عدة حرف متنوعة منها “الخرز، والقط العسيري، والبشوت، والسدو، والجبسيات، وأعمال الخشب” وقد تم تشغيل متجر صوغة التجريبي لحين بدء تشغيل الشركة السعودية للحرف، والتي ستقوم بتشغيل المتجر ومتاجر أخرى معنية بالحرفيين في مناطق المملكة ذات الجذب السياحي والمطارات سواء مباشرة أو من خلال الفرانشايز التشغيلي، والتواصل المستمر مع وزارة الثقافة والجهات المشغلة في تجهيز أحد منتجعات جزر البحر الأحمر بالمنتجات الحرفية السعودية بمعايير عالمية لعرض التراث السعودي والارث التاريخي في هذا المنتجع ذو الست نجوم.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>