اللوفر أبوظبي يستقبل مليوني زائر منذ افتتاحه


اللوفر أبوظبي يستقبل مليوني زائر منذ افتتاحه



أبوظبي/وام/

يحتفل متحف اللوفر أبوظبي هذا الشهر بالذكرى السنوية الثانية لافتتاحه، وذلك بعد أن حقق إنجازات كبرى، وأطلق العديد من البرامج والقطع الفنّية والأثرية في قاعات عرضه حيث استقبل منذ افتتاحه عام 2017 أكثر من مليونيّ زائر من مختلف أنحاء العالم، استمتعوا بمجموعته الغنية التي تسلط الضوء على مختلف الثقافات، ومعارضه الخاصة، والتي بلغ عددها ثمانية معارض حتى الآن، والمشاركة ببرامجه الثقافية المنوّعة التي تناسب جميع الأذواق والأعمار.

كما عمل المتحف على ترسيخ التزامه برسالته التعليمية من خلال افتتاحه متحف الأطفال بحلّته الجديدة في يوليو 2019، وهو الأول من نوعه في العالم العربي، فيما استقبل أكثر من 60 ألف زيارة مدرسية وقدّم في الوقت عينه العديد من الفرص للتدرّب والعمل للمواطنين الإماراتيين وللمقيمين في الدولة على حد سواء.

وقال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي: “منذ عامين أطلقنا اللوفر أبوظبي هدية من أبوظبي للعالم. وكانت رؤيتنا تكمن في إنشاء متحف عالمي يسلّط الضوء على أوجه التشابه بين مختلف الثقافات والحضارات من خلال مجموعة كبيرة من القطع الفنّية والأثرية من مختلف أنحاء العالم. إننا فخورون اليوم بتبلور هذه الرؤية ونجاحها. فقد جسد اللوفر أبوظبي الروابط التي تجمع الثقافات ليروي تاريخ الإنسانية وحاضرها ومستقبلها، وهو أمر مفصلي لا سيما في عالمنا اليوم، حيث يتم التركيز على أوجه الاختلاف أكثر من أوجه التشابه.” من جهته، قال مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي: “في غضون عامين فقط، رسّخ اللوفر أبوظبي مكانته على الساحة العالمية كمساحة للتلاقي والتبادل الثقافي ولإشراك المجتمع في هذا الحوار بين الثقافات. وقد مررنا خلال هذين العامين بالعديد من المراحل المفصلية مثل اقتناء قطع فنّية بارزة جديدة وتقديم معارض خاصة حظيت باهتمام الصحافة العالمية. إن التعليم هو جوهر رسالة اللوفر أبوظبي، لذا حرصنا على إنشاء متحف يستقبل الزوار من مختلف الأعمار، ونعمل دوماً على تحضير قادة الغد على الصعيد الثقافي من خلال فرص العمل والبرامج التدريبية”.

واعلن اللوفر أبوظبي انه سيقدم مجموعة من التجارب الاستثنائية على امتداد شهر نوفمبرالجاري احتفالاً بالذكرى السنوية الثانية لافتتاحه تشمل معرضين بارزين وبرنامجاً من الفعاليات الثقافية التفاعلية التي تبث الحياة في أرجائه.

وقالت الدكتورة ثريا نجيم، مديرة لإدارة المقتنيات الفنية وأمناء المتحف والبحث العلمي في المتحف ا نهم يسعون من خلال الموسم الحالي، تحت عنوان مجتمعات متغيّرة، إلى تسليط الضوء على دور الثقافة والإبداع في إظهار التغيّرات التي تطرأ على المجتمعات والحضارات.

وكان اللوفر أبوظبي قد افتتح مؤخراً معرضه الجديد بعنوان “10 آلاف عام من الرفاهية” وهو الأول من نوعه الذي يغطي تاريخ الرفاهية بشكل شامل في العالم، وأكبر معرض ينظمه المتحف منذ افتتاحه والذى يستمر حتى 18 فبراير 2020، مسلطاً الضوء على مفهوم الرفاهية في مجال الموضة والمجوهرات والفنون البصرية والأثاث والتصميم من خلال 350 قطعة استثنائية.

وينظم المعرض متحف اللوفر أبوظبي ومتحف الفنون الزخرفية في باريس ووكالة متاحف فرنسا، ومن تنسيق أوليفييه غابيه، مدير متحف الفنون الزخرفية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>