اكتشاف مبنى أثري يعد أول دليل على التواجد المسيحي في منطقة سماهيج بالمحرّق


اكتشاف مبنى أثري يعد أول دليل على التواجد المسيحي في منطقة سماهيج بالمحرّق



المنامة (بنا)

أعلنت هيئة البحرين للثقافة والآثار، العثور على أول دليل أثري لمجتمع مسيحي في مملكة البحرين في منطقة سماهيج من قبل علماء الآثار الذي يعملون بالتعاون مع فريق بحريني، وذلك خلال اللقاء الذي جمع فريق التنقيب البحريني-البريطاني بالصحفيين وأهالي المنطقة، صباح اليوم، حيث تم العثور على هذا الكشف الأثري خلال التنقيبات التي قام بها الفريق البريطاني- البحريني برئاسة البروفيسور تيموثي إينسول والدكتور راتشيل ماكلين من جامعة إكستر والدكتور سلمان المحاري من هيئة البحرين للثقافة والآثار.

وقال البروفيسور تيموثي إنسول إن هذا الاكتشاف الأثري يعد من أهم الاكتشافات في المنطقة، متوجّها بجزيل الشكر والامتنان إلى الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار لجهودها في دعم المشروع، إضافة إلى شكر المجتمع المحلي في سماهيج لوقوفهم إلى جانب عمليات التنقيب وتقديم كافة التسهيلات لفريق العمل.

ولفت د.سلمان المحاري إلى انه تم البدء في عملية التنقيب منذ عام 2016 وتم العثور على مسجد يعود الى القرن السابع عشر، ووجد أسفله جدارٌ يشير الى مبنى مسيحي، واستطعنا دراسة المكان مع الفريق البريطاني المختص والشروع في عمليات التنقيب مع بداية نوفمبر الجاري لمعرفة تفاصيل المبنى المسيحي، مشيرا الى ان ادوات التنقيب تقليدية وتتم بصورة يدوية.

ونوه المحاري الى ان طريقة تقسيم المبنى وكبر حجمه تشير الى انه مبنى قد يكون اما جزءاً من دير او كنيسة، ويجب التأكد من ذلك بعد التوسع من عملية التنقيب والتأكد من جميع الأجزاء خلال العام المقبل.

وقال المحاري إن هذا المكتشف الأثري دليل على فترة التواجد المسيحي في جزيرة المحرّق، موضحاً أن العمل في موسم التنقيبات الحالي قد توقّف مؤقتاً، وأعرب عن أمله في أن يحمل الموسم القادم خلال عام 2020، المزيد من الاكتشافات في منطقة سماهيج والدير وصولاً إلى قلالي.

وأوضح المحاري في تصريحات صحافية انه تم العثور على 12 الى 15 قبر اسلامي وسط المكان وحافظنا على حرمتها رغم انها كانت تعيق عملية التوسع في التنقيب الأثري.
وبين المحاري ان أهالي المنطقة كانوا متعاونين مع فريق المنقبين إلى ابعد درجة ويدعمون عملنا وسنعمل معهم للتوسع في الاقسام الاخرى الموجودة بين فراغات القبور لتحديد جميع معالم وملامح المباني المستكشفة.

وأكد المحاري ان الامتزاج بين المسلمين والمسيحيين يشكل دلالات واضحة على انتشار قيم التسامح والتعايش السلمي لدى شعب البحرين منذ 4000 عام، أي منذ فترة دلمون لتكون البحرين ملتقى للثقافات والحضارات على مستوى العالم ولا تقتصر فقط على التبادلات التجارية.

وتوقع المحاري ان يتم الشروع في توسعة رقعة عمليات التنقيب في كل من سماهيج والدير وقلالي خلال نوفمبر 2020، مثمنا في نفس الوقت تعاون الأهالي ودعمهم لعمليات التنقيب لاسكتشاف المزيد من الآثار الإسلامية والمسيحية.

ولطالما ذُكر اسم سماهيج في التاريخ المسيحي للمنطقة ولكن لا مكان لها في علم الآثار، حيث لم يُعثر فيها مسبقا على أي بقايا أثرية، إلا أن التنقيبات الأثرية الحالية كشفت عن الحلقة المفقودة. ويتكون موقع التنقيبات من تلة مرتفعة تقع في وسط مقبرة سماهيج يعلوها بقايا مسجد صغير يُعرف باسم “مسجد الشيخ مالك”، ربما يعود للقرن 17 الميلادي، وأسفله يوجد المبنى المسيحي.  والاكتشاف الأثري هو عبارة عن مبنى كبير يبلغ طوله 17 متراً فيما يبلغ عرضه 10 أمتار، والذي ربما كان جزءًا من دير أو منزل كبير.

وقد تم تنقيب التل واستيضاح معالمه قبل ما يقارب 3 أعوام من قبل هيئة البحرين للثقافة والاثار بطلب من الأهالي، إلى أنه تم استئناف العمل فيه من جديد هذا العام بواسطة فريق بريطاني – بحريني مشترك.

وبناء على دراسة الفخار المكتشف في الموقع، بواسطة البروفيسور روبرت كارتر، تبين أن تاريخه يعود إلى القرن السابع الميلادي. من المحتمل أن يكون المبنى مشغولًا ومأهولا في القرن السابع الميلادي قبل اعتناق أهالي هذه المنطقة للإسلام.

ويتكون المبنى من عدة غرف مزينة بالجص المنحوت والمزخرف، حيث عُثر على قطعة حجرية محفور عليها نقش صليب وجزء منه تالف. فيما تم العثور على صليب آخر ملون على كسرة وعاء فخاري مزجج. كما تم العثور على العديد من كسر الأوعية الفخارية المستخدمة في تخزين وشرب النبيذ. لذا، من المحتمل أن هؤلاء المسيحيين كانوا جزءًا من الكنيسة النسطورية التي ازدهرت في الخليج على الأرجح بين القرنين الخامس والسابع الميلادي.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>