التاريخ والتراث يجتمعان بقلعة سلمان بن احمد الفاتح


التاريخ والتراث يجتمعان بقلعة سلمان بن احمد الفاتح



المنامة / بنا /

قلعة سلمان بن أحمد الفاتح تجسد نموذجاً يجمع بين الأصالة وعراقة التاريخ، تتميز بالطراز المعمارية العتيقة والموقع الاستراتيجي الهام، اتخذها المغفور له الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح مقرا له.

وبنيت القلعة من الحجر الرملي في أعلى صخرة مطلة على وادي الحنينية في منطقة الرفاع، وتتكون من سور ضخم من الأحجار وقطع الرخام، يبلغ ارتفاع جدرانه 5 أمتار، وتوجد على جوانبها مجموعة من الأبراج الشاهقة.

وتحتوي القلعة من ثلاث مجموعات من الغرف مستطيلة الشكل، تطل كل مجموعة على فناء داخلي، لكل فناء وظيفته الخاصة، ويتمتع بدرجة من الاستقلالية.

مدخل القلعة الرئيسي من الجهة الشمالية الشرقية من السور، عبارة عن بوابة ضخمة من النحاس، يحيط بها أعمدة من الحجر ويعلوها نحت لرؤوس حيوانات، ويجاورها من الجانب الغربي خارج القلعة بئر أمر بحفرها المغفور له الشيخ سلمان بن احمد الفاتح يطلق عليها اسم “الحنينية”.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>