رحلة أوزبكستان (3) :خوارزم (خيوة) ومئذنة كونلج تيمور التاريخية


رحلة أوزبكستان (3) :خوارزم (خيوة) ومئذنة كونلج تيمور التاريخية



أوزبكستان:د.عبدالعزيز قاسم/

خوارزم (خيوة)

 

اكتب لكم من خوارزم الشهيرة، ودرجة الحرارة ٦ تحت الصفر لدى استيقاظنا، لذلك أفضل وقت لزيارة هذه البلاد في أشهر الربيع.

خوارزم تعد من أقدم مدن آسيا الوسطى، ويرجع تاريخها إلى ٥٠٠٠ عام فتحها قتيبة ابن مسلم الباهلي سنة 88هـ/ 706 م، من ضمن ما فتحه من أقاليم ما وراء النهر .

كل مسلمي اسيا الوسطى يدينون لهذا القائد العربي، ليس في الفتح وحسب، بل وتوطيد الإسلام.

 

لا تملك إلا أن تأخذك الدهشة وأنت تطالع القبب ذات الزخارف الاسلامية التي تنتشر في المدينة القديمة، وهي لمدارس ومساجد ودور علم على مدى ألف عام وأكثر في المدينة القديمة لخورازم، وبالداخل عشرات المدارس في الفسلفة والفقه والعلوم والفنون ، متعددة التخصصات

ما أدهشني في المدينة القديمة تلك العمارة الإسلامية الشامخة، والمآذن الكبيرة التي تحيط بذلك السور.

ويفخر أهل خوارزم بأن مدينتهم تحوي أعلى مئذنة تاريخية في كل آسيا الوسطى، وهي مئذنة كونلج تيمور، وتمثل أقدم الآثار التي تعود إلى أيام المغول.

هنا الخوارزمي عالم الرياضيات الأشهر وابو ريحان البيروني والزمخشري وابن سينا والفارابي وثلة علماء تفخر بهم خوارزم! ويوجد متحف تحوي آثارهم ومنةزاتهم.

والحقيقة لا تملك إلا أن تنبهر وتظهر الإعجاب والتأثر وأنت ترى تلك الآيات القرآنية والأحاديث وأبيات الشعر الخالدة تزين جدران دور العلم المنتشرة هناك، وهي مكتوبة بأحرف عربية صميمة، تفنن خطاطوها في نقشها بتلك الفسيفساء الرائعة..

بل كل زاوية في تلك الجُدر لها نقش مختلف، يحكي فكرة معينة حاول نقشها ذلك النحات، ولو جلست الساعات الطوال لما انتهيت من استطعام الفن الذي تحويه تلك اللوحات الفنية الرائعة على الجدران، وتجعل من يطالعها من بعيد، كأنه إزاء جدار مغطى بتلك الفيسفساء فقط، وليقع كما وقعت أنا في ذلك الوهم، بينما الحقيقة أنها لوحة فنية متكاملة، لا يعرفها ويميزها إلا الفنانون.

الأمر لا يقتصر فقط على الجدران، بل حتى الأبواب هناك، ترى النقوش الفنية البديعة عليها، وأعجب من الوقت الذي يمضيه أولئك النجارون في ذلك النحت المتعب، ولكنها في النهاية إعلان لمدى رقي أولئك القوم، ومدى الحضارة التي كانوا عليها.

 

في التقرير ٣ اكلات خاصة بأهل خوارزم، تذوقتها لكل الاستمتاع.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>