الفعالية الشتوية “لمّه” تعزز النسيج الاجتماعي والترابط الأسري في أجواء تفاعلية ترفيهية


الفعالية الشتوية “لمّه” تعزز النسيج الاجتماعي والترابط الأسري في أجواء تفاعلية ترفيهية



الشارقة/سياح/

ضمن جهودها المستمرة، لتعزيز مكانة المتاحف كوجهة ثقافية، وتعليمية، وترفيهية مثالية في كافة الأوقات، تقدم هيئة الشارقة للمتاحف لزوارها من الأسر، والأطفال، والأفراد فرصة للانخراط في رحلة استثنائية، تأخذهم إلى عوالم من الترفيه، والعلوم تقام في حديقة متحف الشارقة للآثار.

وتستمر هذه الرحلة الفريدة من ال ٢٤ وحتى ال ٢٨ ديسمبر الجاري، ضمن الفعالية الشتوية “لمّه” التي تنظمها هيئة الشارقة للمتاحف للمرة الأولى، بالتزامن مع العطلة المدرسية، مستهدفةً كافة الفئات العمرية في المجتمع.

وتقدم “لمّه” العديد من النشاطات التي تقام يومياً في أجواء شتوية عائلية ترفيهية وممتعة، حيث تشتمل على ورش متنوعة، وسينما خارجية، وعروض ترفيهية، وساحة ألعاب تفاعلية، وعربات المأكولات، ابتداءً من الساعة ٤:٣٠ عصراً وحتى ١٠:٠٠ مساءً، بينما تمتد الفعالية في نهاية الأسبوع حتى الساعة ١١:٠٠ مساءً.

وسيكون الزوار طيلة أيام الفعالية الخمس على موعد مع ٢٦ نشاطاً وورش عمل ترفيهية وتعليمية، وعروض شيقة ومتنوعة، يشارك فيها ١٣ متحفاً من المتاحف والمراكز التي تنضوي تحت مظلة هيئة الشارقة للمتاحف، حيث تستقبل الشخصيتان الكرتونيتان حمدان وعلياء زوار ”لمّه“ خلال نهاية الأسبوع.

وتأخذ الفعالية زوارها من كافة أفراد المجتمع الى عوالم الموسيقى الساحرة في فقرة عازف الغيتار، ثم ترحل بهم الى خيال الحكواتي عبد الناصر التميمي، عبر قصته المتزامنة مع “معرض روائع الآثار في الكويت”، في الركن الخاص للحكايات.

أما ورشة الزجاجيات، فتتيح للزوار تلوين صحن الزجاج بالألوان الخاصة، ثم تنتقل بهم الى فقرة فن البالونات في نهاية الأسبوع خلال أيام ٢٦، ٢٧، ٢٨ من الشهر ذات، قبل أن تمنحهم الفرصة لصنع لوحات مبتكرة من إبداعاتهم، وفي ورشتي الرسم التكعيبي، والرسم بالحجار، سيتعرف الجمهور على أسلوب الرسم التكعيبي الذي استخدمه الفنان الشهير بيكاسو في لوحاته، من خلال أدوات هندسية خاصة، كما سيتمكن الزوار من تصميم لوحاتهم الخاصة على الورق ، كما تقدم “لمة” لجمهورها فرصة الاستمتاع، من خلال المشاركة في العمل ضمن مجموعات تشهدها ورشة الرسم بالأحجار، حيث تقوم كل مجموعة بالرسم على الكانفس، باستخدام أقلام الرصاص، قبل تلوين خلفية لوحاتهم بألوان الأكريليك وإلصاق الأحجار عليها.

وتتيح فعالية “لمة” لزوارها التعرف على طرق عمل المقلمة، وكيفية تزيينها في أجواء تفاعلية، من خلال ورشة عمل تحمل عنوان” المقلمة”، ليتسنى للأطفال تعلم تزيين مقالمهم بألوانهم وأفكارهم الإبداعية، فيما تعلمهم ورشة هندسة الحروف، بأساليب استخدام وزخرفة الحروف لتشكل لوحات إبداعية من تصميمهم، كما سيستمتع الاطفال بتلوين مجسم لمسجد مصنوع من الجبس في ورشة خاصة بهم بعنوان “المسجد”، وتتسم مختلف النشاطات بملائمتها لأفراد الاسرة الواحدة، وغيرهم من أفراد المجتمع في أجواء تفاعلية مليئة بالفرح والمتعة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>