اختتام النسخة الثالثة من مهرجان الساحل الشرقي للبيئة البحرية في الشارقة


اختتام النسخة الثالثة من مهرجان الساحل الشرقي للبيئة البحرية في الشارقة



الشارقة/ وام /

اختتمت أمس فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان الساحل الشرقي للبيئة البحرية الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة الشارقة على مدار ثلاثة أيام بالتعاون مع بلدية كلباء ونادي الشارقة للرياضات البحرية وجمعية كلباء لصيادي الأسماك ونادي سيدات كلباء والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

ونجح المهرجان الذي أقيم بمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص وعشرات الأسر المنتجة في استقطاب آلاف الزوار من مختلف الفئات العمرية ومن سائر مناطق الإمارة والدولة الذين استمتعوا بتنوع الفعاليات التي شملت باقة من العروض الممتعة والمسابقات التراثية والألعاب البحرية والترفيهية وتنظيم نزهات بالقوارب البحرية بالإضافة إلى مجموعة واسعة من المأكولات الشعبية.

وشهد اليوم الختامي تتويج الفائزين بمسابقة الصيد التي نظمها نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية حيث فاز بالمركز الأول في فئة أكبر سمكة محمد راشد محمد الزعابي بصيده سمكة بوزن 89.50 كيلوغرام فيما فاز بالمركز الأول في فئة الكنعد حسن غانم بصيده سمكة بوزن 30.70 كيلوغرام أما المركز الأول في فئة التونة فذهب للصياد سلطان فهد الطنيجي بصيده سمكة بوزن 283.50 كيلوغرام وحصلوا جميعهم على جائزة نقدية بقيمة 50 ألف درهم لكل فائز مقدمة من شركة دلما مارين… كما تم تكريم الفائزين بمسابقة أجمل صورة.

وقال سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة إن المهرجان عزز في نسخته الثالثة مكانته كواحد من أهم الفعاليات التي تحتفي بالتراث البحري في مدينة كلباء ومنطقة الساحل الشرقي لإمارة الشارقة وسلط الضوء من جديد على المنطقة كوجهة سياحية جاذبة لمحبي الأجواء التراثية الإماراتية الأصيلة والتعرف إلى ماضي الآباء والأجداد وأنماط حياتهم وحرفهم التقليدية.

وأكد حرص الغرفة على دعم هذا النوع من الفعاليات وذلك في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية والسياحية ودعم الصناعات الحرفية في مختلف مناطق إمارة الشارقة والإضاءة على المقومات التراثية والتاريخية التي تتمتع بها والعمل على إبرازها بصورة تخدم المجتمع والاقتصاد بصورة عامة.

وأعرب العوضي عن شكر الغرفة للجنة التنظيمة المشرفة على المهرجان وكافة الجهات التي تعاونت لإنجاح فعاليات هذا الحدث وهو ما يعكس الحرص على تضافر الجهود والتعاون بين مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في سبيل المصلحة العامة وإسعاد المجتمع.

من جانبه أكد خليل محمد المنصوري مدير إدارة فروع غرفة الشارقة سعي الغرفة الدائم على إطلاق مبادرات مختلفة في مجال الحفاظ على التراث الشعبي ومساعدة الجهات المعنية على رعاية هذا التراث والاهتمام به والاشتغال بمهنه المتنوعة التي يبرز منها الصيد والمهن البحرية التي نعتبرها واحدة من الومضات التراثية التي نعتز بها ونهتم بأن يسير جيل المستقبل من خلالها على خطى الأجداد ..لافتا الى أن مهرجان الساحل الشرقي أصبح منصة سنوية للتعريف بالمقومات الاقتصادية للمنطقة والترويج لمزايا وفرص الاستثمار المتاحة فيها وكذلك إنعاش الأعمال الحرفية ودعم الأسر المنتجة ورواد الأعمال في مختلف القطاعات.

وشكل المهرجان مساحة للتجار للاطلاع على منتجات الأسماك بمختلف أنواعها إلى جانب دوره في ترسيخ التراث الشعبي من المهن والصناعات التقليدية البحرية العريقة التي عاش عليها الآباء والأجداد لعقود طويلة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>