بقلم / حسين حمزة محمود عويضه : معالي أمين المدينة الجديد


بقلم / حسين حمزة محمود عويضه : معالي أمين المدينة الجديد



….. رساله تهنئة ورجاء ودعاء ….

————————————-
بعد صدور الأمر السامي الكريم بتعيين معالي المهندس فهد بن محمد صالح البليهشي .. أمينا للمدينة المنورة .. فإنّنا نتقدّم بخالص التهاني والتبريكات لمعاليه بهذه الثقة الملكية الكريمة الغالية .
ونعتزّ كثيرا إذا قلنا .. وبصوت مسموع .. أنّنا إستبشرنا خيرا نحن أهل المدينة بهذا الخبر .. لأنّنا نعلم أنّ معاليه هو أحد أبناء هذه المدينة الطاهرة .. على ساكنها أفضل الصلاة والسلام .. فهو أعلم بها .. وبشعابها وساكنيها .. ويُدرك تماما متطلباتها .. ويعرف مستلزماتها .. لاسيّما وأنّه كان قريبا من خطط تطويرها .. عندما كان يُمارس دوره القيادي في هيئة تطوير المدينة .. وأنه حظي بثقة ودعم كبيرين من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز .. أمير منطقة المدينة المنورة .. والذي يحرص سموّه كل الحرص على إنتقاء الرموز .. والقيادات .. والرجال الأفذاذ .. المخلصين المبدعين لتولّي المناصب القياديه الناشطة والمنفّذة امنظومة العمل في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ليكونوا خَير مُعين لسموّه و سمو نائبه رعاهما الله .. في قيادة القاطرة التي تشقّ طريقها نحو مستقبل زاهر لهذا البلد الطاهر .. وبدعم سخي من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز .. وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله وسدّد خطاهما .

أمّا أسباب استبشارنا بمعالي الأمين الجديد .. هي .. أنّ عددا كبيرا من أهل المدينة يعرفُه .. وإذا كان هناك مَن لا يعرفه شخصيا .. فإنّه يعرف والده .. الأديب الخلوق .. والمربّي الفاضل .. الذي تربّى وتعلّم على يديه .. داخل أسوار مدارسنا .. حشدٌ كبير من أبناء المدينة .. وكاتب السطور أحدُ مَن تشرّف وتَتَلمذ على يديه الكريمتين .

من لا يعرف منّا الوالد الأستاذ والأديب .. محمد صالح البليهشي ؟ .. المعلّم والكاتب والقائد التربوي الخلوق .. وأحد مؤسّسي النادي الأدبي بالمدينة .. حفظه الله ورعاه .
لذلك فإنّنا على ثقة تامة بإذن الله تعالى .. بأنّ معالي المهندس فهد هو جزء من تلك النَبتة الصالحة .. ونتاج هذا الأستاذ والمربّي والأديب الفاضل .

أمّا الرجاء .. فرجاء أهل المدينة الذي نحمله لمعالي أمين مدينتنا الجديد .. وندرك أنّه على علم به .. ولكن أردنا فقط التذكير ليس إلاَّ .
والرجاء هُنا لايحمل مُتطلبات محددة .. ولكن نتمنى أن نرى عاجلا .. تنفيذ المشاريع الحيوية والمتطلبات الأساسية والأماكن والحدائق الترفيهية .. واستحداث مضمار لرياضة المشي في كل حي .. والعمل على وضع المنظومة الإليكترونية لتُسهّل إنجاز الرخص والمعاملات بوقت قياسي . والأمل معقود بعد الله عزوجل ثمّ في معاليه بأن نرى هذه المدينة المُباركة .. والتي تحتضن ثاني الحرمين الشريفين .. ومثوى رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ويقصدُها كل عام ملايين من الزائرين .. نتمنّى أن نراها كما يتمنّاها أميرها المحبوب رعاه الله .. وكما يتطلّع إليها وإلى مستقبلها خادم الحرمين الشريفين حفظه الله .. وسمو ولي عهده الأمين أيّده الله .. في ظل رؤية ٢٠٣٠ بإذن الله تعالى .

وختاما .. لا نملك إلاَّ الدعاء لمعاليه في هذا الشهر المبارك .. بأن يكتب الله له التوفيق والسداد في مهامه الجديدة .. وأن يُهيّء له البطانة الصالحة الناصحة .. التي تُعينه وتسندُه في تحقيق المأمول منه .. وأن يكون بإذن الله تعالى على قدر الثقة التي مَنحه إيّاها قادتنا الأجلّاء .
وأن يُديم على هذه المملكة الغالية نِعَمَه الظاهرة والباطنة .. في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما المولى ورعاهما وسدّد خُطاهما .

وبالله التوفيق ،،،،،
————————————-
بقلم / حسين حمزة محمود عويضه
المدينة المنورة
واتس ٠٥٠٥٣٠١٧١٢

١٧ / ٩ / ١٤٤١ هج
١٠ / ٥ / ٢٠٢٠ مي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>