الكاتب فريح الشمري :فضفضة سياحية.. في ظل كورونا.


الكاتب فريح الشمري :فضفضة سياحية.. في ظل كورونا.



 

لست سلبياً و لم أكن يوماً ما سوداوياً، الحماس دائماً يدفعني للعمل و إن لم أجد عملاً خلقت فرص أعمل من خلالها، ربما يدفعني الحماس الزائد بأن أتخذ قرارات خاطئة، قرارات تكلف الكثير و أحياناً أصنفها كارثية … و لكن أتجاوزها بتوفيق من الله.

و بحكم عملي كمرشد سياحي و هي مصدر الدخل الرئيسي بالنسبة لي و الذي يعد القطاع السياحي أشد القطاعات تضرراً  في هذه الأزمة التي ستمضي بإذن الله ثم بالقرارات الحكيمة و الإجراءات التي أتخذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين.

ما زلت متفائلاً و ربما أني عكس اراء بعض الزملاء المرشدين ،و أعتقد بأننا لم نتضرر و لم تؤثر علينا هذه الأزمة، لعدة اسباب أهمها إن المرشدين السياحيين لا يعتمدون على مهنة الإرشاد كدخل رئيسي و هذه بإعتقادي هي احد اسباب شح المرشدين في السعودية، و كذلك من ضمن الأسباب أن الإجراءت الاحترازية بكافة اشكالها اتخذت بعد نهاية الموسم السياحي في السعودية، و الاهم من هذا كله أن السماح بالتأشيرات السياحية كان قبل هذه الازمة بستة أشهر.

وباعتقادي أن هذه الأزمة لم تؤثر على المرشدين ولا على المنظمين، بل اعتقد أنها كانت مناسبة للتوقف و مراجعة الأداء خلال الستة أشهر و الاستعداد للسنوات القادمة فنحن في بداية المشوار و الخير قادم ..

ما قامت به المملكة العربية السعودية في هذه الأزمة “الأنسان أولاً” سيضاعف عدد السياح الراغبين بإكتشاف مملكة الإنسانية.

و كل عام و أنتم و الوطن بخير..

فريح الشمري

عضو الإتحاد الدولي للكتاب السياحيين


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>