الباحث العقيد م/ عبدالرحمن النزاوي: الفرق بين القلاع العربية والعثمانية


الباحث العقيد م/ عبدالرحمن النزاوي: الفرق بين القلاع العربية والعثمانية



 

 

القلعة عرَّفها ابن منظور في كتابه لسان العرب بأنها: الحصن الممتنع في جبل، جمعها قِلاعٌ وقِلَعٌ وقَلُوعٌ؛ والقلْعة بسكون اللام هي الحصن المشرف، وقد جاء تعريفها في الموسوعة العربية العالمية بأنها: (حصن منيع يشيد في موقع يصعب الوصول إليه، وغالبًا ما يكون مشيدًا على قمة جبل أو مشرفًا على بحر، وقد وجد بعضها قائمًا على أرض منبسطة، وكانت القلاع والحصون عند العرب وغيرهم تؤدي دور البيت، بما تحتوي عليه من غذاء وماء ومستلزمات العيش والدفاع لساكنيها)

فتلك هي الحصون والقلاع في ذاكرة التاريخ الإنساني، أما في الإسلامي فهي تمثل العمارة العسكرية التي عرفها التاريخ الإسلامي، وهي واحدة من ثلاثة أنظمة عمرانية تفخر فيها الحضارة الإسلامية، الدينية ممثلة في المساجد وما رافقها، والمدنية في المساكن والبيوت، والعسكرية التي نحن بصدد الحديث عنها.

هذا بالإضافة الى مهمتها الرئيسية

الحراسة والحماية وضبط الدخول والخروج للمدينة او القرية في الأوقات  العادية وهناك انظمة صارمة في الاوقات الطارئة من الحروب او الأوبئة

وثقافة القلاع العربية الضيافة وادارة الحكم والحماية المجتمعية للمدينة او القرية

 

القلاع العثمانية

تتكون من مباني ادارية وعسكرية وسجون وبئر وقاعات تموينية

وحراسة وحماية ،، وانتشرت القلاع العثمانية بثقافة الحراسة والحماية والسجون والتعذيب والتنكيل في الجزيرة العربية وانتشرت على قوافل السفر وخاصة طرق الحج الرئيسية

بينما يلاحظ في القلاع العربية عنوانها ادارة الحكم والشورى والضيافة العربية الاصيلة للأغراب خاصة

وقاعات لراحة الضيوف ومبيتهم وهناك قاعات مخصصة للسجون وساحة لتنفيذ الاحكام ..

 

وفي عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله وانتشار الامن والامان والازدهار في جميع المجالات ونتيجة التطور العمراني هدمت اغلب الاسوار حول المدن وخلال التوسعة الاولى السعودية للمسجد النبوي وفتح الشوارع والميادين والتوسع العمراني نتيجة الكثافة السكانية أزيل سور المدينة المنورة عام 1370هـ، 1950م.

وما تبقى من القلاع والحصون تم ترميمه للتراث العمراني يحكي تاريخ للأجيال …

 

اللهم اعز وطننا وادم علينا الامن والامان في ظل حكومتنا الرشيدة

وصلى اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى اله وصحبه

 

الباحث

✍️

عبدالرحمن سليمان النزاوي

المدينة المنورة

4 ذو القعدة 1441 هـ

asn5070@gmail.com


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>