الكاتب حازم الخليل :تنفس


الكاتب حازم الخليل :تنفس



تنفس

وفي ظل انشغال العالم بكورونا وتبعاتها.. تتعافى السياحة السعودية وتتنفس رئتيها صيفا بنسيم من جمال تبوك شمالا الى المصايف الساحرة جنوبا  بعد اطلاق الهيئة السعودية للسياحة برنامج موسمها الصيفي في المملكة وفق الاجراءات الوقائية حفاظا على سلامة الانسان من جائحة كورونا.

تعود السياحة بعد كورونا لتطلق العنان للسياحة الداخلية لتنتعش بشكل أقوى وأفضل وهي قادرة على ذلك لتجذب سياح الداخل اليها بقوة لما تتمتع به المملكة من تنوع فريد في الطبيعة والتراث

.

ولعل القرارات الاخيرة التي أقرها مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله جاءت لتدعم السياحة السعودية لتنطلق بوتيرة اسرع في اتجاه تحقيق رؤية 2030 فيما يخص القطاع السياحي ، لذلك كانت قرارات انشاء الهيئة السعودية للسياحة وصندوق التنمية السياحية برأس مال 15 مليار ريال .

السياحة السعودية قادرة على ان تكون في الطليعة الان وتنافس مدن العالم التي طالما كانت هي العلامة الفارقة والوجهة الرئيسية للسياح، فالأثار والطبيعة والتراث وغيرها من الأنماط السياحية تزخر بها مختلف مناطق المملكة بل وتتميز بحضارة فريدة ومعالم ساحرة لازالت بكرا لم يكتشفها السياح.

“تنفس” لم تنطلق لتسعد السياح بل لتنعش شركات ومنشآت القطاع السياحي والخدمات وتعيد له الروح بعد الضربة الموجعة التي تلقتها نتيجة وباء كورونا الذي عطل العالم أجمع.

 

أعتقد ان المواقع السياحية في مختلف ارجاء العالم والتي كانت محط الأنظار وهي الجاذبة للسياح من الشرق الأوسط تحديدا ستصيبها الغيرة وينتابها القلق من غياب شريحة كبيرة من السياح.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>