الفنان التشكيلي عبدالعظيم الضامن في ضيافة “سياح”


الفنان التشكيلي عبدالعظيم الضامن في ضيافة “سياح”


ضيف مجلة سياح اليوم هو فنان تشكيلي و كاتب في الشأن الثقافي

الفنان الاستاذ عبدالعظيم محمد الضامن*

له العديد من المشاركات والمساهمات الفنية و الإنسانية

هو سفير العمل التطوعي – حائز على جائزة التطوع السعودية للعام ٢٠١٨ م

مهتم بالتراث – و سفير السلام

صاحب مشروع لوحة المحبة والسلام العالمية

و رئيس مبادرة شتاء تاروت التطوعية

المدير التنفيذي لموسم شتاء تاروت

مدير ملتقى إبداع الثقافي

مدير مركز موهبة لرعاية الأطفال الموهوبين

مؤسس جائزة إبداع للشباب

مؤسس جمعية المحبة والسلام لتنمية الطفل

مؤسس مبادرة ألوان الأمل – لعلاج مرضى السرطان

كان لنا معه هذا اللقاء السريع للتعرف عليه عن قرب ..

حوار :جمال بنت عبدالله السعدي

 

١- حدثنا عن بداياتكم مع السياحة وصولا للحصول على رخصة المرشد السياحي  .

 

البدايات كانت مع حب التراث ، والتعريف بتراثنا للعالم ، وفي العام ٢٠٠٥ م بدأتُ بمبادرة مع الأطفال اسمها ( اطفالنا وتراثنا ) وكنا نتحول مع الأطفال بين المدن التراثية ليتعلموا بعض جوانب التراث في وطننا الغالي .

 

٢- متى بدأت  اكتشاف ميولك السياحية وتنظيم الرحلات ؟

بدأت ميولي السياحي منذ مرحلة المتوسطة والثانوية التي كانت بمثابة حب اكتشاف .

وكانت الكشافة هي الدافع لذي سهم بشكل كبير في حبي للسياحة .

 

٣- من شجعكم  وهل واجهتم صعوبات في هذا المجال ؟

شجعني تراث بلدتي جزيرة تاروت المهمل ، ان يكون لنا دور في الحفاظ على ما تبقى منه ، وإبرازه للعالم من خلال البرامج والفعاليات .

 

٤- ما تطلعاتك للسياحة الداخلية في المملكة  ؟

تطلعات طموحة ، كبيرة ، لا حدود لها ، المملكة غنية بمواقعها السياحية ، وبالتأكيد تحتاج لمبادرات اهلية وحكومية لتطوير بعض المواقع الخدمية للمواقع السياحية .

 

٥- ما اهم العقبات التي تواجه المرشد السياحي بالمملكة وهل وجدت لها حلول ؟

كل شي في الحياة لا يأتي بالساهل ، وكل شي صعب له ما يسهل اموره ، اهم شي هو الإيمان بدور الإرشاد السياحي من منطلق الخدمة الوطنية ، وبهذا يسهل كل شي .

٦- المواقع السياحية بالمملكة عديدة ومتنوعة هل يمكن لها ان تنافس  السياحة الخارجية؟

نعم ، لأننا نمتلك مواقع لا مثيل لها في العالم ، ومع الوقت سوف يكون الوصول لها سهل بحكم قلة الرحلات الداخلية والفنادق المتنوعة .

 

٧- اهم الرحلات  التي شاركتم بها محليا و اقليميا  ودوليا ؟

كان لي فرصة اطوف معظم دول العالم بلوحاتي الفنية ولوحة المحبة والسلام التي كانت جسر للتواصل مع شعوب العالم ، فكانت الصين والمغرب وتونس ولبنان والجزائر والعديد من دول العالم .

 

٨- عدد الأعمال التي قمتم بتنفيذها؟

اهمها مبادرة شتاء تاروت السياحية التطوعية ، واستقطبنا اكثر من ٥٠٠٠ زائر لجزيرة تاروت ، من خلالها اقمنا العديد من الفعاليات السياحية .

 

9-طموحاتكم كمتخصصين بالسياحة والارشاد السياحي  ؟

طموحاتي كبيرة ، اهمها تحويل المدن التراثية انزل ريفية ومتاحف شخصية بدعم ومساندة هيئة التراث ، تتحول هذه مد صدق الإنسان .

وفي ختام اللقاء طلبنا من الاستاذ عبد العظيم أن يحدثنا عن مدينته المفضلة في المملكة ولماذا؟

فأجاب:

احب كل مدن المملكة ، ابها ورجال المع اعشقهم ، واتمنى ازور تلك المدن شقرا و وشيقر والغاط والنماص وجزيرة فرسان والعلا  وكل المدن التي تمنحنا الحب .

وكان لا بد من جولة مع الضامن حول أهم معالم منطقته الحبيبة جزيرة تاروت حيث يقول عنها :
تعد قلعة تاروت من أهم وأقدم القلاع الشاخصة على الخليج العربي، عمرها يتعدى حوالي ١٠٠٠ سنة، تقع القلعة على تل أثري يعد سجل تاريخي توثيقي دلت المكتشفات الاثرية في التل الاثري مع قلة العمل فيه بأنه من اقدم المواقع لمراكز الاستيطان في الخليج العربي حيث يصل عمق بعض المكتشفات الاثرية الى الالف السادس قبل الميلاد (حضارة العبيد) يتعاقبها سلسلة من الطبقات التاريخية المتأثرة بالثقافات القديمة لعصر ما قبل الكتابة وعصر السلالات الحضارية في بلاد الرافدين وغيرها.

تعد قلعة تاروت واحدة من القلاع الساحلية الهامة لضمان أمن واستقرار واحة القطيف قديما، اضافة لذلك تعد من أكثر تلك القلاع غموضا وتعقيدا، فقد كان لها دور بارز خلال كثير من الأحداث التاريخية في المنطقة، مما عرضها للدمار في كثير من أدوارها التاريخية، وجرت عليها عدة عمليات ترميم، والمتحصن فيها والوقوف على أحد ابراجها يمكنه من الأشراف بالنظر على جميع واحة القطيف بقرأها، والمناطق المحيطة.

 

تحتل جزيرة تاروت ثالث أكبر الجزر السعودية بعد جزيرة أبوعلي، وجزيرة الباطنة، وهي إحدى أهم المراكز الحضارية الاستيطانية في الخليج العربي، فقد دلت الاكتشافات الأثرية على عمق وأرث حضاري كبير بها، ومركزاً مهماً للاستيراد و التصدير، وارتبطت بعلاقات حضارية وثيقة مع بلاد الرافدين وفارس وبلاد الهند والسند وبقية المناطق المحيطة، والحضارات المجاورة مثل مجان، وآثار تاروت وقلعتها جذبت كثير من المهتمين بتاريخ وآثار وسياحة المنطقة.

 

مبادرة المدن السعيدة

مبادرة وطنية أهلية لدعم السياحة الوطنية

صاحب المبادرة : عبدالعظيم الضامن
احدى مبادرات شتاء تاروت التطوعية

المرحلة الأولى : تلوين الابواب ،،،
الدهان بالنورة لبعض الجدران ،،،
تلوين النوافذ ،،،

المرحلة الثانية : توزيع الأشجار على جوانب الأبواب

المرحلة الثالثة : مسابقة تصوير ،،،
مراسم للفنانين
وجود بقالة قديمة ،،،
إحياء مناسبات وطنية

*******

 

تقف شامخة رغم السنين .. تعاني الهجران من أصحابها والنسيان من ذاكرتهم ، بعضهم لازال يحتفظ لها بالجميل والذكريات ، بخلاف البعض الآخر .
تلك هي البيوت الشعبية في المدن القديمة والتي ستتحلى بحلة جديدة تطلق في محياها البهاء وتشعر الداخل إليها بالحياة ، بعد أن كانت باهتة إلا من الذكريات ، خاوية إلا من مرور بعض من يزور المنطقة ، أو يحتاج للعبور من خلالها.
ومن أزقتها أيضا بدأت مبادرة فريق ملتقى المحبة والسلام بتدشين مبادرة “المدن السعيدة”
حيث افتتح قائد الفريق الفنان/ عبد العظيم الضامن المرحلة الأولى من مبادرة المدن السعيدة داعيا الجميع إلى المشاركة والانظمام مع الفريق ، داعيا إلى التزام بالاحترازات الوقائية التى نصت عليها وزارة الصحة “نعود بحذر “.
تجدر الإشارة إلى أن المبادرة وجدت تفاعلاً كبيراً من القاطنين في الجوار ، وكانوا سعداء بالمبادرة .

كما وجه الفنان/ الضامن الدعوة للمشاركة المرحلة الثانية ، حيث سيتم الإعلان عنها في قنوات التواصل الخاصة بفريق المحبة والسلام التطوعي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>