المرشد السياحي أحمد النغيثر يكشف قصة ” رسوم ونقوش صخرية”


المرشد السياحي أحمد النغيثر يكشف قصة ” رسوم ونقوش صخرية”



حوار:  حازم حسين

ان كنت من المهتمين بالسياحة والاثار بشكل عام وكنت من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة ” تويتر” لابد ان تتبع المعرفات المتخصصة لتستزيد علما ومعرفة.

من بين تلك المعرفات التي شدتني معرف باسم “رسوم ونقوش صخرية ” والذي يهتم بقراءة النقوش وتحليلها ويستعرض مختلف أنواع النقوش من عدد من مواقعها في مدن المملكة.

بحثنا خلف ذلك الحساب لنكتشف من يديره لنفاجأ بالمرشد السياحي أحمد النغيثر ابن الدوادمي .

تشرب تلك الهواية من والده وتناقلها اخوته أحبوها وتعمقو فيها ، نستضيفه هنا في كرسي الحوار ليكشف الكثير والمثير عن تلك النقوش وطرق قراءتها ومعرفتها.

 

في البدء حدثنا باختصار عن مشوارك في السياحة في نقاط موجزة؟

بدأت مشواري في السياحة كهواية محببة ومفضلة ويرجع الفضل في محبتي هذا المجال والدي وإخوتي الكبار وكانت موهبتي مقتصرة على الاهل والاقارب وزملائي المقربين وهذه الفترة استمرت حوالي عشرة أعوام، وكان طموحي أكبر من هذا القدر من المعرفة فقررت الحصول على رخصة السياحة والعمل بشكل احترافي لما لقيته من استحسان وثناء من كل  من رافقني في جولاتي، وبفضلٍ من الله حصلت عليها في عام 1440هـ، وبعد الحصول على رخصة الإرشاد السياحي شاركت في العديد من الأنشطة والفعاليات داخل المملكة وخارجها في مجال السياحة على اختلاف فروعها .

كما قمت بفضل الله بالمشاركة كضيف في برامج تلفزيونية.

وقمت بإعداد المادة العلمية في بعض البرامج في الأذاعة.

 

ما الذي تحتاجه مهنة الارشاد لتكون جاذبة؟

تحتاج المهنة إلى تفعيل دور جمعية المرشدين السياحيين بشكل أكبر والقيام بدورٍ أكبر في المساعدة على حل المشكلات التي تواجه المرشدين التي من ضمنها التأمين على حياة وسلامة المرشد السياحي نظراً لما يلاقيه من صعوباتٍ ومتاعب أثناء جولاته ورحلاته. وتحتاج مهنة الإرشاد أيضاً إلى جذب السياحة الداخلية من خلال التعاون مع الهيئات والمؤسسات المختلفة بغرض إقامة جولات سياحية مختلفة لموظفيها من أجل الترويح والترفيه ومن أجل زيادة الوعي بأهمية التنمية السياحية داخل الوطن ومن أجل ازدهار وزيادة الرحلات والجولات على مدار العام كذلك زيادة دخل من يعمل في مجال الإرشاد .

 

 

ما هي الفوائد التي استفدتها من فترة الحجر؟

في فترة الحجر قمت بزيادة الاطلاع والبحث في مجال السياحة ومراجعة ما قدمته من مشاريع سياحية وتقييمه وما سأقدمه في المستقبل .

 

وكيف يمكن للمرشد السياحي ان يضع خطة بديلة لعمله في مثل هذه المواقف؟

بالنسبة لي فأنا أعمل في وظيفة حكومية، والسياحة عبارة عن هواية ولذلك فإني لا أستطيع أن أتوقف عن ممارسة العمل السياحي فقمت بالمشاركة الفعالة في مواقع التواصل الاجتماعي ، بالإضافة لتفرغي لتأليف كتاب في مجال السياحة.

 

ما مدى قدرة القطاع السياحي على التعافي بعد كورونا؟

التعافي سيكون تدريجياً نظرا لحرصنا على التقيد بإجراءات الوقاية والسلامة ، فالإنسان هو العنصر الأغلى  في الحياة  وأهم من أي هواية، لكن الرسائل المطمئنة التي تنشر بعد الحظر سيكون لها دور فعال في عودة النشاط السياحي إلى ذروته، راجين من الله حدوث ذلك.

 

 

هل ستكون السياحة الداخلية هي البديل؟

أعتقد ان السياحة الداخلية هي الحل الأفضل ، ورب ضارة نافعة، لأنَّ بلادنا تضم مواقع جميلةً وجذابةً ومتنوعة ولا تختلف عن البلدان الأخرى وإن كانت تتميز عنها بالتنوع والتفرد، فيكون لزاماً عليَّ  القيام بدور أكبر  من خلال إبراز تلك المواقع وإلقاء الضوء عليها بتركيز وتكرار حتى تساعد في جذب المواطن لزيارة تلك المواقع، وقد نجح موسم صيف السعودية بشكل لافت.

 

حدثنا عن المقومات السياحية في منطقتكم؟

محافظة الدوادمي تضم العديد من المواقع السياحية الهامة، والمواقع الترفيهية، كما تشتمل على شبكة طرقٍ ممتازة تربط بين مدنها وقراها، ويستطيع الزائر أن يصل لوجهته بسهولة ويسر، كما أن المواقع الأثرية والقرى التاريخية قريبة جداً من المدن في أغلبها، كما توجد بنية أساسية وخَدَمِية من الفنادق والشقق التي تستوعب الرحلات والزوار، وكذلك المتاحف والمطاعم والمولات والحدائق العامة.

 

 

منذ متى بدأ شغفك لقراءة النقوش وتعلمها ومن هو دليلك في هذا المجال؟

بدأ شغفي وحبي لهذا المجال منذ الصغر حيث كان يأخذني والدي في جولات باستمرار، ثم لازمت إخوتي في الجولات والرحلات وتعلمت من والدي وإخوتي مهارات تنظيم الجولات وكيفية حل الأزمات والتعامل معها بمهارة، ثم انطلقت منفردا ًمنذ حوالي 15 عاماً بفضل الله، فكانت كتب الدكتور سليمان الذييب خير دليل لي في معرفة وقراءة النقوش.

 

كيف تقرأ انطباع السياح عن تلك النقوش واستكشافها؟

انطباع مبهر وممتاز، ويعلم الجميع أن أجدادنا كانوا عظماء ذوو علم وفن  قاموا بتشييد حضارة أبهرت من جاء بعدهم.

 

ما أهمية قراءة النقوش بالنسبة للمرشد السياحي؟

لابد للمرشد السياحي أن يكون ملمّاً بقراءة النقوش لتزداد معارفه وتحليله لما تحتويه من معلومات، وربط هذه النقوش والرسوم الصخرية في الواقع الحالي وواقع المنطقة التي توجد بها وتوضيح الأبعاد الثقافية والاجتماعية بين هذين العصرين (السابق والحالي).

هل واجهتك صعوبة في قراءة بعض النقوش؟

نعم لابد تواجهك صعوبة لان بعض الحروف متشابهة وبعضها تكون ليست واضحه مع عوامل التعرية وطول الزمن أو تكون بعض الحروف متكسرة ، لذلك يتطلب الأمر منك ان تبني الكلمة على سياق الجملة .

خاصة في منطقة نجد حول الدوادمي والقويعية صعب قراءتها من نقوش الجنوب لأنها تكون على حجر جرانيت .

هل هناك فرق بين الكتابة من خلال الفترات الزمنية المتباعدة؟

الفترة الزمنية كالثمودي تقدر تفرق بينهما لانها مقسمه على ثلاثة اقسام النجدي الحجازي التيمائي أو (المبكر والمتوسط والمتاخر) أو الارامي القديم والحديث، الاسلاميات قبل النقط وبعدها ويجب ان تأخذ العمر الافتراضي لتلك الكتابات .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>