الملتقى الوطني الثاني للتراث الثقافي غير المادي يباشر أعماله غداً


الملتقى الوطني الثاني للتراث الثقافي غير المادي يباشر أعماله غداً



المنامة / بنا /

تنطلق غد أعمال الملتقى الوطني الثاني للتراث الثقافي غير المادي بعرض حلقاته التلفزيونية الخاصة على شاشة تلفزيون البحرين.

وتتناول الحلقة الأولى عنصرين من عناصر التراث الثقافي غير المادي البحريني وهما الخط العربي وفن العرضة التراثي، فيما تلقي الحلقة الثانية، والتي سيتم عرضها يوم بعد غد، الثلاثاء، الضوء على الأزياء التقليدية والنسيج.

وتأتي الحلقتان المسجلتان في المكتبة الخليفية بالمحرّق، ضمن برنامج الملتقى الذي يقام يومي 22 و23 سبتمبر الجاري، عبر منصّة “زووم”. فيما لا تزال الفرصة أمام المهتمين متاحة للتسجيل في الملتقى وحضور جلساته المباشرة عبر موقع هيئة الثقافة الإلكتروني.

وسيكون متابعو الحلقة التلفزيونية الخاصة الأولى غداً الإثنين على موعد مع مقابلات حصرية مع مسؤولين رسميين وخبراء، وتقارير تفصيلية حول الخط العربي وفن العرضة التراثي. وتستضيف الحلقة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار والشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة مدير إدارة المتاحف والآثار بالهيئة. وللحديث حول الخط العربي وفن العرضة يستضيف البرنامج الخطاط إبراهيم عبيد، المؤلف والباحث والشاعر الشيخ عيسى بن خليفة آل خليفة والمشرف العام لجمعية رعاية العرضة البحرينية السيد فراس الذوّادي، هذا إضافة إلى تقديم فقرة مسجلة للفنان والخطاط اللبناني سمير الصايغ.

أما الحلقة التلفزيونية الخاصة الثانية التي تعرض الثلاثاء، فتقدّم فقرات متنوعة ما بين مقابلات مع خبراء ومتخصصين وتقارير تستعرض الأزياء التقليدية والنسيج، وهما عنصران أساسيان من عناصر التراث الثقافي غير المادي في مملكة البحرين. وللحديث عن النسيج تستضيف الحلقة السيدة عائشة مطر عضو مجلس أمناء مركز الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة للثقافة والبحوث والمهندسة فاطمة عبدعلي من إدارة التراث الوطني بهيئة البحرين للثقافة والآثار، كذلك تقدّم الحلقة مداخلة خاصة للمصممة هلا كيكسو. وسيتحدث حول الأزياء التقليدية كل من الدكتورة سوسن كريمي الأستاذة المساعدة بكلية الآداب بجامعة البحرين، إضافة إلى واحد من أمهر وأقدم ناقشي الرزّي، السيد عبد القادر أحمد محمد.

ويأتي الملتقى ضمن رؤية هيئة الثقافة لإثراء جهود البحث العلمي على المستوى الوطني والإقليمي في مجال التراث الثقافي غير المادي، وسعياً منها للترويج لعناصر تراثية بحرينية غير مادية تمهيداً لإدراجها على القائمة التمثيلية لمنظمة اليونيسكو، إذ سيتناول الملتقى في نسخته الثانية أربعة عناصر تراثية غير مادية وهي: العَرضة، النسيج الأزياء البحرينية والخط العربي. كما وسيتطرق الملتقى إلى عددٍ من المواضيع من بينها أهمية صون وحماية التراث الثقافي غير المادي، سبل إثراء حركة البحث العلمي وتعزيز التفاعل مع الجمهور فيما يتعلق بالتراث الثقافي بشكلٍ عام.

ومن بين أبرز أهداف الملتقى الوطني الثاني هو رفع الوعي المجتمعي حول أهمية عناصر التراث الثقافي غير المادي وماهية وضعها الحالي اليوم، حصر وحفظ وصون عناصر التراث الثقافي غير المادي بما يؤكد على التزامات مملكة البحرين تجاه اتفاقية عام 2003 وإعطاء الباحثين والمختصين في هذا المجال الفرصة للمشاركة في جهود صون التراث الثقافي غير المادي وفقاً للآليات الدولية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>