ضيف سياح المرشد السياحي هادي الفيفي :موسم الصيف “تنفس” أنعش فيفاء وحقق نجاحا باهرا.


ضيف سياح المرشد السياحي هادي الفيفي :موسم الصيف “تنفس” أنعش فيفاء وحقق نجاحا باهرا.



  • موسم الصيف “تنفس” أنعش فيفاء ولفت انتباه السياح لمقوماتها الساحرة.
  • “تنفس” شجع أهالي فيفاء للعمل بالخدمات السياحية.

 

عاشق لفيفاء وسحرها ، مرشدا ومعرفا بمقوماتها ومعالمها يصطحبنا في جولة بين خضرة فيفاء المذهله ترافقنا الغيوم وتظللنا السماء بزرقتها الباهية المرشد السياحي هادي الفيفي ..

حوار :سمير علام

س- في لمحة موجزة حدثنا عن بداياتكم مع الارشاد السياحي؟

لم يكن الارشاد السياحي بعيدا عن مجال الاختصاص ، فقد حصلت على البكالوريوس في العلوم السياسة، وتشريفي بتمثيل بلدي بان أكون سفيرا لها سواء داخليا أو خارجيا شغف قديم ، إضافة الى اني أديت هذا الدور أثناء عملي مع ضيوف شركتي من خلال إدارات العلاقات والدعم والتي كانت طبيعة العمل بها مرافقة الضيوف في الجولات الميدانية بجميع مناطق المملكة مما جعل الارشاد هو المجال الذى استثمر فيه هذه الخبرات والشغف بعد حصولي على التقاعد المبكر.

س- حدثنا عن صيف تنفس والاقبال الكبير على مصائف الجنوب؟

استأثرت المنطقة الجنوبية بحصة الأسد في هذا الموسم وفيفاء بشكل خاص حظيت بأعلى نسبة حسب الاستقصاءات من خلال مواقع التواصل وشجعت على استكشاف مواقع جديدة لأول مره تظهر كوجهات سياحية.

 

 

س- ماهي الملامح التي تشكلت في موسم صيف تنفس وقدرة فيفاء على استقبال السياح؟

أهم الملامح ان فيفاء كانت الوجهة السياحية الأولى وحظيت باهتمام الجميع وتفضيلهم لها، لذلك بدأ الأهالي التفكير بكيفية استقطاب كل هؤلاء السياح بالتوسع في الخدمات وابتكار المنتجات كالأسر المنتجة والاعمال اليدوية والحرفية وتصميم البرامج والتواجد بالمطلات ومناطق التجمع.

س- كيف ترى اقبال الشباب على مهنة الارشاد السياحي؟

اقبال جيد والشباب السعودي مضياف ويمتاز بحب المساعدة وحسن الاستقبال لضيوفه وتنظيم هذه العملية بشكل رسمي وجد قبولا كبير ا مع أهمية التفرقة بين المرشد السياحي والدليل السياحي فمهنة الارشاد تتطلب المهارة والمعرفة مع أسلوب لبق وسلس في نقل المعلومة ومخزون ثقافي واطلاع كافي يضمن نجاحه مع الاخذ في الاعتبار صعوبة الاشتراطات للحصول على الرخصة.

س- ما هو انعكاس الطبيعة والجمال على انسان فيفاء؟

تنعكس هذه الطبيعة في سماحة وبشاشة اللقاء بجميل العبارة وكرم الضيافة فجمال القول والفعل الذي تراه ويتسم به ابن فيفاء هو انعكاس لهذه الصورة الطبيعية والأجواء الجميلة والحمد لله ان اجوائنا معتدلة وجميلة طوال العام.

 

 

س- ماهي إمكانية الطاقة الاستيعابية في فيفاء؟

تعد الطاقة الاستيعابية لزوار فيفاء أهم التحديات التي تواجهها المحافظة سواء في الطرق او الايواء والمرافق العامة وهو الهاجس الشاغل لجميع الأطراف المعنية ونـامل   العمل على زيادة هذه السعة وتقديم الحلول المناسبة بإذن الله.

س-هل لفت هذا الموسم أهالي فيفاء على أهمية الاستثمار في الخدمات السياحية؟

بكل تأكيد ان هذا الموسم كان اشعار لفيفاء بكاملها سواء أهالي او مستثمرين بأنها فرس الرهان للمرحلة القادمة ومن يستأثر بأحد الفرص بها سيكون رابح بإذن الله، ونلاحظ البعض بدأ في تأهيل بعض المطلات الخاصة والبيوت التراثية ومراكز الخدمة والمزارع والمنتجات وكل بدأ بترتيب أوراقه لاقتناص الفرص استعداد للموسم القادم رغم ان فيفاء موسم طوال العام لاعتدال أجوائها.

 

 

س- ماهي اهم المواقع السياحية بفيفاء، وهل يوجد بها آثار؟

تتنوع المواقع السياحية بفيفاء من قرى تراثية لأسواق شعبية ومزارع وغابات كثيفة ومطلات ومسارات رياضية ولعل أهمها: مطلات (العَبْسِيَة والسَمّاع واللَعْثَة والخَطِمْ والوِشِرْ ) وقرية الشيبا التراثية ومزارع العذر والمخافة والبيوت التراثية والمتاحف بشيحة و بيرن .

كذلك تحتوي الكثير من الاثار فقلاعها وحصونها تحتاج لبحث علمي يوثق ويحدد الحضارات التي قامت في هذه المنطقة ولعل من اهم آثارها (شط الصبايا) الذي قصدته العرب وقريش في الاحتكام لهند بنت عتبة من الفاكه بن المغيرة وما تزال بعض الاثار في ذلك الموقع حتى الآن؟

 

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>