بيت بوزبون: مقتنيات #تراثية ثمينة في قلب #البسيتين يمتد عمرها قرابة القرنين من الزمان


بيت بوزبون: مقتنيات #تراثية ثمينة في قلب #البسيتين يمتد عمرها قرابة القرنين من الزمان



المنامة / بنا /

في منطقة البسيتين بمحافظة المحرق يبرز بيت بو زبون التراثي المتميز بمقتنياته وبالقطع التراثية الكثيرة الذي يحويه، لا يوصد أبوابه أمام من يطرقه طوال أيام الأسبوع، فهو ليس بيتا غنيا بقطعه التراثية فقط بل توجد فيه كنوز ممتدة في القدم يصل عمر القطع فيه لقرنين من الزمان.

و في صدر مجلسه الذي هو جزء من بيته الخاص يجلس عبدالعزيز بوزبون بين سيف قديم وسلاح المقمع الذي يمتد عمره ل 170 سنة، والبشتخته التي يتجاوز عمرها 120 عاما، ليس هذا فقط بل لديه كرسيا قديما يتجاوز عمره  170 عاما، ودفة  /عباءة/  نسائية يصل عمرها الى 120 عاما.

معروضات بيت بوزبون كثيرة جدا، فلديه عدد كبير من المقتنيات مثل أدوات “دق الحَبْ” التي ورثها عن جده، وقطع مختلفة اقتناها نتيجة جهد وتجميع ذاتي، فبيت عبدالعزيز بوزبون الذي يحوى مقتنيات قيمة ليس سوى استمرار لمجلس والده الذي ورثه عنه وبات معروفا ليس في منطقة البسيتين فقط، بل بين مختلف مناطق محافظة المحرق.

يتميز بوزبون بالاهتمام والشغف الكبيرين بالقطع التراثية، ويهوى الاقتناء والاحتفاظ بمجموعته الفريدة والمنوعة، فهذه المقتنيات حسب وصفه تعكس تفاصيل ذاكرة شعبية لا تزال حاضرة في قلوب أهل البحرين عامة وأهل المحرق خاصة، فمن يتجول في بيته التراثي ينبهر بحجم القطع التراثية المختلفة الموجودة على الأرفف والأيقونات والقطع المعلقة على الجدران والتي تصل إلى السقف.

ذاكرة ندية وثرية لا تزال حاضرة بين جدران هذا البيت، فرغم انقضاء الأيام والسنين، يعلق عبدالعزيز صورة مجلس والده في صدر المجلس الذي أسسه عام 1965، وها هو مستمرا في  استقطاب زواره ليس من البحرين والخليج فقط بل أيضا من سياح دول العالم.

في مساحة صغيرة ممتدة بين مجلس كبير يعرض بوزبون المقتنيات التراثية المتعددة المصادر بين مملكة البحرين و المملكة العربية السعودية الشقيقة وصلالة بسلطنة عمان الشقيقة  لتعكس العمق التاريخي للمنطقة وتحكي التاريخ المشترك بينها، إضافة إلى غرفة داخلية عبارة عن غرفة قديمة بجميع مكوناتها وتفاصيلها، وحوش يعرض الألعاب الشعبية القديمة والصقور والدراجات القديمة، إلى جانب غرفة أرضية صممت كغرفة (المعاريس) القديمة، بما تحويه من أثاث قديم وفرشة ومناظر الطاووس وصندوق وغيرها من مكونات الغرف القديمة.

أيضا تقام المهرجانات الشعبية والمناسبات الاجتماعية في بيت بوزبون، وتقدم فيه المأكولات التراثية الشعبية  كالهريس والخنفروش والكباب، ويتواصل مع الأسر المنتجة أحيانا  ويقدم العروض الفنية  التراثية عندما يكون لديه عددا كبيرا من الزوار كرما منه ليعكس الضيافة البحرينية الأصيلة.

يقول بوزبون: ” عملت على هذا المكان لسنوات طويلة، وبذلت الغالي والنفيس فيه، أتطلع إلى  أن يوثق  هذا المكان ، ويشار إليه كونه من الأماكن التي تحظى ببرامج  العديد من زوار البلاد   .  


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>