القطرية للشحن الجوي تفوز بجائزة أفضل شركة شحن جوي في العالم


القطرية للشحن الجوي تفوز بجائزة أفضل شركة شحن جوي في العالم



سياح : الدوحة, قطر
فازت القطرية للشحن الجوي بجائزة أفضل شركة للشحن الجوي في العالم خلال حفل ضخم أُقيم في مسرح بارنيارد في جوهانسبرغ الأسبوع الماضي. ويعد هذا الحفل جزءً رئيسياً من معرض ومؤتمر صناعة الشحن الجوي في أفريقيا والذي يقام كل عامين في 21-23 فبراير.
وتعد هذه الجائزة تقديراً لنجاح القطرية للشحن الجوي في هذا القطاع. وصوّت قرّاء مجلة “ستات تايمز” على القطرية للشحن الجوي كأفضل ناقلة للشحن جوي في العالم خلال التصويت الذي أجرته المجلة على موقعها الالكتروني قبل الإعلان الرسمي. وفازت القطرية للشحن الجوي بالتصويت بعد أن حازت على أكثر نسبة من التصويت بين أفضل خمس مرشحين في هذه الفئة.
وتعليقاً على هذا الإنجاز, قال السيد أولريتش أوغرمان، رئيس عمليات الشحن في الخطوط الجوية القطرية: “تعتمد سياستنا في الشركة على ثلاثة مرتكزات وهي الأسعار المناسبة والاعتمادية والعلاقة الجيدة مع عملائنا. إننا ممتنون وشاكرون لعملائنا الذين يثقون بنا وبخدماتنا. لقد بدأنا بثلاث رحلات للشحن الجوي عام 2003 لكن تطوّرت أعمالنا اليوم لنصبح في المركز الثالث في تصنيف الاتحاد الدولي للنقل الجوي “اياتا” من حيث كيلومترات أطنان الشحن. ويجب ألا ننسى جهود كل الموظفين في القطرية للشحن الجوي الذين يسعون بجد لتحقيق شعار العملاء أولاً والامتياز بالعمل”.
بدوره قال السيد ار. كي. باترا, رئيس مجموعة ستات الإعلامية: “تهانينا للقطرية للشحن الجوي على هذا الفوز المستحق والذي يعد أفضل شهادة على التطور المستمر ودليل على توفير أعلى مستويات الخدمة في قطاع الشحن الجوي”.
واستثمرت القطرية للشحن الجوي بشكل كبير لأتمتة أنظمتها وعملياتها بعد طرحها لنظام حجوزات وعمليات وحسابات وإدارة معلومات الشحن الجوي (CROAMIS) لتعزيز كفاءة عملياتها وخدماتها. وكانت القطرية للشحن الجوي قد أطلقت أول تطبيق للهواتف الذكية “QR Cargo” – المرتبط بنظام CROAMIS – لتوفر بذلك سهولة وراحة لعملائها من شتى أنحاء العالم حيث يوفر هذا التطبيق وصول فوري لأحدث المعلومات والتطورات بخصوص الشحنات الجوية في كل مرحلة. بالإضافة إلى ذلك, يقدم الموقع الالكتروني للقطرية للشحن الجوي خدمات متعددة تشجع العملاء على إدارة حجوزاتهم وأعمالهم الكترونياً.
يشار إلى أن مطار الحمد الدولي – الذي افتتح في 2014 – في الدوحة لديه القدرة على مناولة 1.4 مليون طن من الشحنات الجوية سنوياً. ويقسّم مبنى القطرية للشحن الجوي, الذي يمتد على مساحة 292 ألف متر مكعب, إلى عدة أقسام حيث يحتوي على أقسام خاصة للصناعات الدوائية والمواد سريعة التلف والمواد الخطرة والمواد القيّمة, بالإضافة إلى منشأة مساحتها 4,200 متر مكعب للحيوانات الحية. وتخطط القطرية للشحن الجوي لبناء مبنى ثانٍ أضخم في مقر عملياتها في الدوحة. وتوفر المنشأة الجديدة, التي تحتل مساحة 110,000 متر مربع مقسمة على طابقين, إمكانية القيام بعمليات مناولة لثلاثة ملايين طن كل سنة لترفع بذلك القدرة السنوية إلى 4.4 مليون طن. وتعكس خطط التوسع الجديدة إلتزام القطرية للشحن الجوي نحو المزيد من النمو في المستقبل من خلال تحسين جودة الخدمات العالية في مقر عملياتها الفريد من نوعه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>