“سياح” تستضيف أحد النماذج المشرقة للمرأة السعودية في قطاع السياحة


“سياح” تستضيف أحد النماذج المشرقة للمرأة السعودية في قطاع السياحة



حوار أ/ جمال بنت عبدالله السعدي

لقاؤنا اليوم مختلف فهو مع مواطنة سعودية من مواليد المدينة المنورة ، حاصلة على بكالوريوس دراسات إسلامية كوتش لايف -ذات طموح يعانق السماء  ، يتجاوز السحاب  ،ويخوض العباب  ، ويرتقى هامات  النجاح.

خاضت مجال السياحة الخارجية  باقتدار فحلقت في الآفاق ونظمت العديد من الرحلات  السياحية حول العالم .

غالية صلاح المطبقاني  صاحبة مؤسسة” يوفوريا للسفر والسياحة”  ، و حاصلة على رخصة الإرشاد السياحي.

من النادر تواجد النساء في هذا المجال ..كيف بدأتي مسيرتك في هذا المجال ؟

كان لسفرياتي العديدة  منذ الصغر احد الأسباب التي زرعت بداخلي شغف لمعرفة واكتشاف العالم  من حولنا، نمت تلك الهواية وترعرت وكبرت.

كنت احدث نفسي لماذا لا أعمل في هذا المجال وأسهم في  أن يتعرف الناس على هذا الجمال وثقافات الدول  وحضارتها برفقة طيبة.

وبدأت في تنظيم عدد من الرحلات لمجموعات خاصة من السيدات وكذلك العوائل وللأفراد.

 

كيف كانت بداياتك في تنظيم الرحلات؟

كنت مشرفة بأحد مراكز التدريب  فبدأت بتنظيم  رحلات تدريب وسياحة ووجدت إقبالا شديدا ،حيث  يعود السائح بنهاية الرحلة ولديه حصيلة لابأس بها من المعلومات التي تفيده في حياته اليومية  والذكريات الجميلة .

وهذا جاء بعد تمكين المرأة في بلادنا التي تبنتها حكومتنا الرشيدة  إلى جانب التسهيلات التي قدمتها لتشجيع المرأة لخوض العمل في  كافة المجالات ومنها المجال السياحي الذي أحبه بشدة .

لذا اسست شركتي في اسبانيا عام ١٤٣٦ وخلال الفترة الزمنيه الماضية نظمت رحلات  بلغت نحو مائتي رحلة للعديد من الدول الاوروبية والاسيوية منها (المانيا ،النمسا، سويسرا، هولندا ،بلجيكا ، اسبانيا ،البرتغال، النرويج ، بريطانيا، سيرلانكا، الهند، المغرب ،الصين، مصر ،الاردن تركيا ، البوسنه ،اليونان والتشيك

كما نظمت رحلة للأطفال لاسبانيا والبرتغال  كمعسكر تدريبي

ورحلات للأمهات بعنوان “ست الحبايب” في  مناسبة عيد الام.

 

ولنقل هذه التجربة والخبرات  ،  بعد فتح مجال الإرشاد السياحي للمرأة في بلادنا قررت العودة للوطن وفتح مكتبي السياحي  في الرياض  ” يوفوريا  ”  والذي يعني -أعلى درجات السعادة  والابتهاج حيث سينظم بالإضافة للرحلات الدولية رحلات داخلية.

نشجع من خلالها استقبال السواح من الخارج للتعريف بجماليات مناطقنا المتنوعة والثرية وحضارتها وتاريخها العريق .  و كما هو معلوم فالمملكة العربية السعودية لديها الكثير من مقومات السياحة للتنوع الجغرافي  والمناخي  والمستقبل واعد جدا .

ماهي العقبات التي تواجه المرشد السياحي من خلال تجاربك؟

لا أقول عقبات بذات المعنى وانما هي تحديات تحد من انطلاقة المرشد السياحي وتكبله نوعا ما ،ونتطلع الى ان نرفع رؤيتنا لوزارة السياحة لبحث سبل حلها وأنا واثقة من أنها ان شاءالله ستتخطى كل العقبات  فالمجال لايزال حديثا فالرؤية واضحة ، والمشوار نخطوه معا  بحول الله نحو تحقيق الأهداف السامية للوطن.

 ومن هنا تقول غالية :

أوجه شكري لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز  وولي عهده الأمين على الجهود  العظيمة والنهضة التي  تتحقق في بلادنا في هذا العهد الزاهر حيث لمسها  البعيد قبل القريب .

هل يمكن للسياحة الداخلية ان تنافس السياحة الخارجية  ؟

المواقع السياحية في بلادنا الشاسعة عديدة ومتنوعة  وفيها كم من الجمال  ولكل منطقة جمالها المميز الذي يحتاج لبذل المزيد من الجهود وتكاتف الأدوار لتوظيفها وتحقيق الطموح الذي ينشده الوطن وأبناؤه .

والسياحة الداخلية مفضلة لأن البعض سيكتفي بها لاعتبارات كثيرة منها اللغة و العادات والتقاليد.

واعتقد بضرورة توفير المزيد من الخدمات والمرافق ووضع المعايير ومراقبتها دوريا ودراسة الأسعار لتشجع المواطن على السياحة الداخلية سواء كسائح او مستثمر  وبالتأكيد تنافس السياحة الخارجية في ظل ما تحظى به السياحة من دعم كبير من قيادتنا الرشدية .

 

وعن طموحاتها نحو قطاع السياحة وا لارشاد السياحي  تطمح  ان يتم سعودة القطاع  مائة في المائة  في جميع المرافق والفنادق  وكل ما يتعلق بخدمات السفر والسياحة خاصة مع وجود عدد كبير من شباب  وشابات الوطن  المتعلمون الذين يمكن تأهيلهم من خلال الدراسة بكليات الفندقة محليا ،أو الابتعاث او تطوير مهاراتهم بدورات تدريبية و ورش عمل، وتمكينهم  من القيام برحلات سياحية دولية  بشكل دوري،  للاستفادة من الخبرات الخارجية حول العالم .

وعن مشاركاتها في مجال السياحة تقول :

حضرت العديد من الملتقيات والمعارض والمؤتمرات المتخصصة بالسياحة و تم تكريمي  من قبل سفير جمهورية مصر  العربية  في الرياض

كما تشرفت بزيارة سمو الامير منصور بن خالد ال سعود سفيرنا في اسبانيا   لجناحنا في المعرض السياحي عام 2018. حيث اطلع على نشاطي السياحي  وتقديمي لمدينة العلا في ذلك الوقت  حيث قمت بتوزيع بعض البروشورات لمدينة العلا و اتقدم بالشكر لوزارة السياحة لتعاونها وارسال كمية كافيه لتوزيعها على رواد المعرض السياحي.

الجميل بغالية انها تأخذ هذا المجال بجدية وعن حب وشغف مما يجعلها تقوم بنفسها بزيارة الأماكن والمواقع شخصيا والوقوف عليها قبل تنظيم أي رحلة إليها حرصا على الشفافية والمصداقية .

في رفقتها تشعر أنك مع أهلك وأخوتك .. حرص بالغ  وعناية  ورعاية لجميع المشاركين معها بالرحلة ، ورقي بالتعامل ،وبشاشة ورحابة صدر، وتحمل وصبر دون أن تشعر المشاركين بالرحلة بأي عقبة قد تواجهها .

غالية المطبقاني عنوان مشرق للمرأة السعودية المبادرة والمثابرة .

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>