مجموعة الناقور تبحث مع وزيرة السياحة التونسية سبل تعزيز الاستثمارات العربية


مجموعة الناقور تبحث مع وزيرة السياحة التونسية سبل تعزيز الاستثمارات العربية



تونس: عيسى عشي ،حازم حسين
احتضنت وزارة السياحة والصناعات التقليدية يوم امس اجتماعا ترأسته وزيرة السياحة سلمى اللومي مع مجموعة الناقور بحضور الدكتور علي الناقور والاستاذ عبدالخالق الزهراني رئيس تحرير مجلة تالا والوفد المرافق له.
وتناول الاجتماع العديد من القضايا المتعلقة بالاستثمار السياحي بتونس وسبل تنميته وتطويره وازالة العقبات التي تواجه المستثمرين بالإضافة للعديد من القضايا والمواضيع في الشأن السياحي.
ورحبت وزيرة السياحة بزيارة وفد مجموعة الناقور وأكدت حرص وزارتها والحكومة بشكل عام على تذليل كافة العقبات التي يواجهها المستثمرين بتونس وذلك من اجل تسهيل استثمار المقومات الطبيعية الهائلة التي تذخر بها تونس مشيرة الى سن العديد من اللوائح والقوانين التي تسهم في تدفقات روؤس الاموال بشكل اكثر مرونة يضمن للمستثمر حقوقه وواجباته وفق مميزات واجراءات اكثر جاذبية.
وأشارت اللومي الى ان تونس منحت المستثمر امكانية تملك العقار الذي ينشأ فيه استثماره بنسبة 100 % وأحقية تحويل ارباحه لوطنه بدون قيود ومساواته بالمستثمر الوطني في الحقوق والواجبات وأضافت ان تونس تعرضت لكثير من الهزات في 2015 نتيجة لما تعرضت له من هجمات ارهابية الا انها لازالت تشهد اقبالا كبيرا من السياح والمستثمرين الخليجيين ومن دول العالم وكبريات الشركات العالمية بشكل عام وذلك نظير ما تم من خطوات واجراءات ساهمت في تعافي البلاد من تلك الاحداث .
من جهته ثمن المستثمر السعودي علي الناقور الدعم الكبير والتسهيلات التي منحت للمستثمر الاجنبي وقال ان ما طرحته الوزيرة من بشريات للمستثمرين يعد دافع قوي ومحفز ايجابي نحو مزيد من تدفق رؤوس الاموال الاجنبية لتونس مما يسهم في رخاءها واستقراها ويسهم في انجاح صناعة السياحة بالدولة مضيفا ان المستثمرين العرب يحرصون على الاستثمار بالدول العربية وذلك لدعم تلك الاقتصاديات وتحقيق نسبة متميزة في التكامل الاقتصادي بين الدول العربية مؤكدا حرصهم على تنفيذ العديد من المشاريع السياحية بتونس.
وفي ختام اللقاء تبادل الطرفين الهدايا التذكارية ، ووعدت مجموعة الناقور بتواصل الزيارات من اجل تحقيق الاهداف المنشودة بتنمية الاستثمارات السياحية الخليجية بتونس.



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>