ضيوف الجنادرية 32 : مهرجان الجنادرية ارتقى بمستواه إلى العالمية


ضيوف الجنادرية 32 : مهرجان الجنادرية ارتقى بمستواه إلى العالمية



سياح:واس
عبر عدد من ضيوف مهرجان الجنادرية عن سعادتهم لاستضافتهم في المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 32” الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- لما له من أهمية ثقافية على مستوى العالم.
وأعرب الأستاذ المحاضر عضو هيئة التدريس بجامعة الجزائر الدكتور علوان حميد عن سعادته بحضور المهرجان الذي يزوره للمرة الأولى، وقال: إن حضور مهرجان الجنادرية للتراث والثقافة بالمملكة العربية السعودية، فرصة عظيمة للتعرف على مجرياته الغنية بالثقافة، وفرصة للتعرف عن قرب على هذا الوطن العزيز على قلوب المسلمين والعرب، ففيها قبلتهم التي اختارها الله سبحانه وتعالى، مشيراً إلى أن مهرجان الجنادرية يُعرفنا على التاريخ الثقافي والتراثي للمملكة العربية السعودية، مما يسهم في تعرف العالم عليها أكثر وبطريقة مختلفة، فمن قراءة التاريخ نعرف الحاضر ونرى أفق المستقبل.
ولفت الدكتور علوان النظر إلى الجانب الرياضي التراثي من المهرجان “سباق الهجن ” الذي اشتهر به تراث المملكة العريق، مشيراً إلى التنوع الثقافي للمهرجان الذي يتضمن الشعر والأدب والسياسة والفنون بكافة انواعها والموسيقى والمتمثلة بالأوبريت.
وأضاف أن المهرجان يجمع بين المثقفين والأدباء والمفكرين والعلماء من مختلف الثقافات والأديان والأعراق ومن جميع بقاع الأرض في مكان واحد، وذلك يعد أمراً هاماً وضروريا، إذ يجتمع كل هؤلاء للتباحث والتشاور فيما يصب في مصلحة الثقافة، إضافة إلى اكساب زواره ومرتاديه ثقافات جديدة ومتنوعة يأتي بها ضيوف المهرجان ويطرح بعضها في الندوات وجلسات النقاش.
وأفاد الدكتور علوان أن المهرجان يسهم في تعريف العالم على المملكة وتاريخها فهو يعكس صورة لثقافة المملكة الإسلامية، مبيناً أن القيادات السعودية منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود-رحمه الله- وحتى يومنا هذا يولون اهتماماً كبيراً بالثقافة العربية الإسلامية.
وعدّ مهرجان الجنادرية منبراً للتعريف بالإسلام الحنيف وبقيمه الظاهرة في نشاطات المهرجان كافة ، إذ تعقد ندوات تناقش أموراً شرعية وندوات أخرى تتحدث عن قيمنا الإسلامية وغيرها، مبيناً أن ثقافة المملكة وتراثها مستمدة من الثقافة الإسلامية، دين الحرية ، دين المحبة والعرفان ، فهي ثقافة متجذرة في المملكة العربية السعودية، لذا نجد أن كثيرا من الثقافات والأجناس والديانات لها حنين للموروث الثقافي بالمملكة العربية السعودية، فالمملكة لا تفرق بين أحد وهي دائماً مرحبة بضيوفها .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>