هيئة البحرين للثقافة والآثار تشكر المساهمين في إنجاح اجتماع لجنة التراث العالمي الـ 42‎


هيئة البحرين للثقافة والآثار تشكر المساهمين في إنجاح اجتماع لجنة التراث العالمي الـ 42‎



المنامة / بنا /

أقامت هيئة البحرين للثقافة والآثار احتفالية خاصة لشكر الموظفين والمتطوعين الذين عملوا على إنجاح استضافة مملكة البحرين لاجتماع لجنة التراث العالمي الثاني والأربعين، وذلك صباح اليوم في متحف البحرين الوطني، بحضور معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة الهيئة.

وجاء هذا الاحتفال كتأكيد من هيئة البحرين للثقافة والآثار على قدرة الكوادر البحرينية على تقديم مستوى عال من الأداء في تنظيم حدث عالمي كاجتماع لجنة التراث العالمي، والذي يعد ثاني أكبر اجتماع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) بعد اجتماع جمعيتها العمومية.

وبهذه المناسبة قالت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة: “جهودكم أوصلت رسالة البحرين إلى العالم الذي أرسل إلى المنامة مندوبيه الذين تعرفوا على ثقافة البحرين، تراثها وإرثها الإنساني العريق”.

وأضافت: “تجمعنا الثقافة التي هي عنوان هذا البلد الأصيل، فشكرا لكم من أعماق قلوبنا”، مؤكدة معاليها أن منجزات كوادر هيئة البحرين للثقافة والآثار، طاقة يتم استثمارها لتحقيق المزيد من الإنجازات الثقافية والحضارية.

وأشارت معاليها إلى أن اجتماع لجنة التراث العالمي إنما هو جزء من نشاط كبير تعده هيئة الثقافة خلال عام 2018م، حيث المحرق عاصمة للثقافة الإسلامية، موضحة أن مملكة البحرين تستعد نهاية شهر نوفمبر القادم لافتتاح مركز زوار موقع طريق اللؤلؤ، المسجل على قائمة التراث العالمي، برعاية كريمة وسامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، إضافة إلى استقبال اجتماع وزراء الثقافة من العالمين العربي والإسلامي.

وشهدت الاحتفالية تكريم جميع الموظفين والمتطوعين بشهادات تقديرية، تعكس التزام هيئة الثقافة بتعزيز الروح المعنوية لدى كوادرها بما يحافظ على مستوى الإنجاز ويعد بالمزيد من التقدم في مشاريع الهيئة.

يذكر أن اجتماع لجنة التراث العالمي الثاني والأربعين أقيم برعاية كريمة وسامية من قبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه بقرية اليونيسكو بفندق الريتز كارلتون والتي شيدت خصيصا لهذا الحدث، حيث ساهم الفندق في تسهيل تنظيم وتشييد القرية، كما قام مكتب تصميم “استوديو عمار بشير للإبداع الفني” ببلورة وإخراج فكرة قرية اليونيسكو.

ومن الجدير ذكره أن مملكة البحرين، وبعد نجاحها في نيل عضوية لجنة التراث العالمي خلال الاجتماع الواحد والعشرين للجمعية العامة للدول المشاركة في اتفاقية التراث العالمي لعام 1972م، فازت برئاسة اللجنة التي أقرت سعادة الشيخة هيا بنت راشد ال خليفة رئيسة لها لسنة 2018م. وكانت المملكة قد فازت برئاسة لجنة التراث العالمي عام 2011م، حيث ترأستها معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وزيرة الثقافة آنذاك.

وشهد الاجتماع حضور ممثلين عن 139 دولة وأكثر من 2000 خبير في مجال التراث الثقافي والطبيعي و150 إعلامي من العالم حيث نظرت اللجنة في إمكانية إدراج 28 موقعا على قائمة التراث العالمي كما نظرت في حالة حفظ 157 موقعا مسجلا على القائمة. أما المواقع المدرجة على لائحة التراث العالمي قبل اجتماع لجنة التراث في البحرين فكانت 1073 موقعا، يضاف إليها 19 موقعا تم إدراجها خلال اجتماعات الدورة المنصرمة، فأصبح العدد الإجمالي لمواقع التراث العالمي 1092 موقعا متواجدة في 167 دولة حول العالم.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>