هيئة الانماء السياحي بالشارقة تنظم جولات ميدانية لوسائل الإعلام المحلية والعالمية على مواقع المهرجان


هيئة الانماء السياحي بالشارقة تنظم جولات ميدانية لوسائل الإعلام المحلية والعالمية على مواقع المهرجان



سياح:وكالات
نظمت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة جولات ميدانية لوسائل الإعلام المحلية والعالمية شملت 14 موقعاً في مدن ومناطق الشارقة ضمن فعاليات “مهرجان اضواء الشارقة 2017” بدورته السابعة وذلك للاطلاع على العروض والتعرف على الوجهات والمعالم السياحية والثقافية في الإمارة والتي تستضيف هذه العروض.
وفِي هذا الإطار ضمت جولة الإعلام المحلي عدد من ممثلي وسائل الإعلام والمصورين من أبرز الصحف والمجلات المحلية حيث قام الوفد بزيارة عدد من مواقع المهرجان أبرزها قاعة المدينة الجامعية، دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، وقصر الثقافة، بالإضافة إلى واحة النخيل، ومسجد النور ومسجد التقوى في واحة المجاز المائية، انتهاءً بمتابعة عروض موكب المهرجان على كورنيش بحيرة خالد.
وحول الموضوع قال سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس الهيئة: “تعتبر الهيئة وسائل الإعلام شريكاً أساسياً في مهامها الترويجية للمهرجان، كما ولكافة الأنشطة والفعاليات التي تنظمها الهيئة على مدار العام، و إننا حريصون على استضافة الوفود الإعلامية العالمية وتنظيم الجولات الميدانية لهم سنويًا لتعريفهم على وجهات الإمارة الترفيهية والتراثية والسياحية وما تنظمه بالإمارة من فعاليات عالمية بهدف نقل أفضل صورة عن الشارقة “.
وأضاف سعادته” نثمن جهود الجهات الإعلامية وندرك دورهم الهام في إظهار المستوى العالمي من الجودة التي ترقى إليه فعاليات وعروض المهرجان”.
وفِي ذات الإطار استضافت الهيئة وفد من وسائل الاعلام العالمية لمدة أربعة أيام بمشاركة 25 إعلامي قدموا من كل من الهند وكازاخستان وجورجيا وأرمينيا قاموا بزيارة شاملة لمعالم الإمارة التاريخية و الثقافية تضمنت كل من متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، ومتحف التراث، وقلب الشارقة، ومربى الشارقة للأحياء المائية، وسوق الجبيل، بالاضافة إلى سوق الجمعة، وقاعة المدينة الجامعية، ومركز مليحة للآثار، كما قام الضيوف الإعلاميون بجولة ترفيهية في صحراء مليحة، وقناة القصباء، وبحيرة خالد.
كما توجه الوفد العالمي لزيارة المواقع 14 للمهرجان وهي: قاعة المدينة الجامعية، قصر الثقافة، مسجد النور، مسجد التقوى، الواجهات الداخلية للقصباء. إلى جانب العروض الضوئية التفاعلية في واحة النخيل، و مسجد النور، وموكب المهرجان على كورنيش بحيرة خالد. إضافة إلى جامعة الشارقة في كلباء، مسجد المهاجرين في دبا الحصن،مسجد عمار بن ياسر في الذيد، مسجد الشيخ راشد بن أحمد القاسمي في دبا، جامعة الشارقة في خورفكان، والموقع الجديد لعروض المهرجان هذا العام وهو : دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية.
ويستمر مهرجان أضواء الشارقة لغاية 11 فبراير الجاري في أجواء احتفالية مبهجة تعتمد أحدث التقنيات ثلاثية و ثنائية الأبعاد لتقديم عروض مبهرة من العروض الضوئية التي تم تصميمها على يد فنانيين عالميين لتخطف أنظار الزوار وتتيح لهم فرصة الاستمتاع بالعروض الفنية وتبرز جمال ودقة الهندسة المعمارية لصروح ومعالم الشارقة.
كما نجح المهرجان في دوراته السابقة في استقطاب آلاف الزوّار سنوياً، حيث حققت دورة العام الماضي 2016 عدد زوار تجاوز الـ 560 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها، كذلك استقطبت قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمهرجان، 2.8 مليون مشاركة وتفاعل حسب إحصائيات شركة غوغل، وهو مؤشر واضح على مدى انتشار المهرجان ومكانة الشارقة العالمية كوجهة للسياحة العائلية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كود الـ HTML متاح للوسوم والكلمات الدلالية : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>